الإثنين 23 آذار 2020 | 7:42 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تحركات إيرانية في حلب وريفها.. تعزيزات عسكرية وملامح توطين لعوائل الميليشيات

    تحركات

    تحركات إيرانية في حلب وريفها.. تعزيزات عسكرية وملامح توطين لعوائل الميليشيات

    شهدت عدّة مناطق في ريفي حلب، الغربي والشمالي، المُسيطر عليها حديثًا من قبل قوات النظام السوري، تحركات عسكرية إيرانية وتعزيزات، استعدادًا فيما يبدو لإقامة مقرات عسكرية جديدة في المنطقة.

    وقالت مصادر محلية إنّ عشرات العناصر من لواء الباقر الإيراني، وصلت اليوم الأحد، إلى مناطق حريتان وعندان بريف حلب الشمالي، كما تمركز عدد من العناصر في منطقة جمعية الزهراء شمال غرب حلب.

    وأضافت المصادر أنّ الميليشيات الإيرانية بدأت هذه التحركات استعدادًا فيما يبدو لإقامة مقرات عسكرية جديدة في المنطقة.

    فيما ذكرت مصادر أخرى، أنّ الميليشيات الإيرانية تستعد لإيواء عائلات المقاتلين في مناطق حيان وحريتان، وذلك بعد منع أهالي هذه المناطق من العودة إلى منازلهم بحجة وجود ألغام في المنطقة.

    وكانت الميليشيات الإيرانية عززت من تواجدها منذ نحو شهرين، في مناطق ريف حلب الشمالي والجنوبي والغربي، حيث هناك مقرات بمنطقة تل عرن والحاضر والسفيرة بالريف الجنوبي، ونبل والزهراء بالريف الشمالي، وهناك تواجد بأورم الكبرى بالريف الغربي.

    ويرى محللون أنّ إيران تسعى لبدء عمل عسكري ضد فصائل المعارضة ومن خلفها تركيا، بهدف إيصال فكرة للضامنين الروسي والتركي بأنها طرف مهم على الساحة السورية، ولا يمكن تهميشه.

    سوريا حلب تحركات ايرانية