loader

مأساة "العشاء الاخير".. توفي الابنان ولحقت بهما الأم سريعا

توفيت سيدة أميركية من ولاية نيو جيرسي، بعد إصابتها بفيروس كورونا، وذلك دون أن تعلم أن نجليها قد أصيبا بالعدوى ذاتها، وأنهما رحلا أيضا عن العالم.

وحسب ما نقلت "سي إن إن" عن صحيفة "نيويورك تايمز"، فقد فارقت غرايس فوسكو، 73 عاما، الحياة بينما لم تكن على علم بوفاة ابنها وابنتها الأكبر من جراء "كوفيد 19".

وقال قريب للعائلة إن 4 أولاد آخرين يعانون أيضا من فيروس كورونا، وهم في المستشفى حاليا، من بينهم 3 في حالة حرجة.

ويبدو حسب الصحيفة أن العدوى بالفيروس قد حدثت خلال "عشاء عائلي" أقيم هذا الشهر.

وتوفيت ريتا فوسكو جاكسون، 55 عاما، وهي الابنة الكبرى لغرايس فوسكو، الجمعة، وقد اتضح أنها كانت مصابة بفيروس كورونا، بينما توفي الابن كارمين فوسكو، قبل والدته بقليل.

وقالت الصحيفة إن ما يقرب من 20 من الأقارب الآخرين في الحجر الصحي في منازلهم، حيث كتب عليهم أن يمرون، كل على حدا، بتلك اللحظات العصيبة بعد رحيل أقاربهم.

وتخطت الولايات المتحدة، الخميس، عتبة 10 آلاف إصابة مسجلة بفيروس كورونا المستجد، فيما بلغت حصيلة الوفيات 154، بحسب حصيلة أجرتها جامعة جونز هوبكينز.

وتوقعت السلطات الصحية الأميركية أن يشهد عدد الإصابات في البلاد، الذي تجاوز حاليا 10700، ارتفاعا سريعا في الأيام المقبلة كلما تم إجراء فحوص أكثر.

وبعد انتشار الفيروس في الجانب الغربي من البلاد، لا سيما في ولاية واشنطن التي لا تزال متصدرة لعدد الوفيات، صارت ولاية نيويورك تحوي أكبر عدد الإصابات المؤكدة (أكثر من 4 آلاف).