السبت 21 آذار 2020 | 10:34 مساءً بتوقيت دمشق
  • كورونا.. حظر تجوال جزئي في تركيا بعد ارتفاع عدد الوفيات والإصابات

    كورونا..

    أصدرت وزارة الداخلية التركية، اليوم قراراً بمنع استقبال الزبائن في المطاعم على مختلف أنواعها واقتصار خدماتها على التوصيل للمنازل أو أخذ الوجبات من المطعم مباشرة اعتباراَ من منتصف ليل اليوم السبت، كما تم تقييد خروج المسنين، والمصابين بأمراض مزمنة، ضمن تدابير منع انتشار الفيروس.

    وأعلن وزير الصحة التركي عن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 21 والإصابات إلى 947 حالة.

    وأكدت وزارة الداخلية أن "المسنين من عمر الـ 65 وما فوق، والمصابين بأمراض مزمنة، قُيّد خروجهم من منازلهم وتنقلهم في الأماكن المفتوحة مثل الحدائق، اعتبارا من منتصف ليلة السبت ـ الأحد، بموجب المادة الـ 11 من قانون الإدارة المحلية، والمادة 27 من قانون السلامة الصحية العامة".

    وفي السياق، قررت عدة بلديات على رأسها العاصمة أنقرة، وأنطاليا، تعليق التنقل المجاني مؤقتا للمسنين (فوق 65) في وسائل النقل العامة.

    وأكدت بلدية أنقرة في بيان، أن 36 ألفا و630 مواطنا بالعاصمة، لن يستطيعوا الاستفادة من التنقل المجاني، للحد من انتشار الفيروس.

    كما وضعت كاميرات حرارية عند مداخل ومخارج محطة الحافلات بين المدن.

    وفي ولاية قوجة إيلي (شمال غرب)، أكدت بلديتها الكبرى، أن عمال النظافة سيعلمون 24 ساعة على مدار الأسبوع، في تعقيم وتنظيف الأرصفة والأماكن العامة بمحطة الحافلات بين المدن.

    وأقدمت عدة بلديات أخرى، مثل قضاء أسكودار (إسطنبول) وغبزة (قوجة إيلي)، على إزالة مقاعد الجلوس في الحدائق العامة، لدفع الناس وخاصة المسنين، إلى التزام بيوتهم وعدم الخروج للأماكن العامة.

    وفي ولاية زونغولداق، يواصل عمال النظافة تعقيم الأماكن العامة، إلى جانب الأسواق التجارية الأثرية.

    وقال وزير الزراعة والغابات بكر باكدميرلي، في تغريدة عبر "تويتر" السبت، إنه تقرر منع إشعال النيران للشواء في كافة المحميات الوطنية، والغابات، والحدائق العامة التابعة للوزارة، في إطار التدابير المتخذة لمنع انتشار كورونا.

    وفي ولاية هطاي، جنوبي البلاد، قامت فرق بلدية أنطاكيا بتعقيم حدائق الأطفال، والمصارف، والشوارع والأرصفة، والمساجد.

    وفي أنقرة وولاية مرسين، قررت البلديتان إعفاء كافة العاملين في القطاع الطبي من تعرفة أجور المواصلات العامة.

    أما ولاية صامسون، فوزعت بلدية المدينة كمامات، وقفازات، وكولونيا للمواطنين فوق 65 عاما، في إطار تدابير مكافحة الفيروس.

    وتقوم فرق البلدية بتعقيم المؤسسات الحكومية، والمساجد، والمدارس، في عموم الولاية بشكل دوري.

    والجمعة، أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة، ارتفاع عدد الوفيات جراء كورونا إلى 9، والإصابات إلى 670، بعد تسجيل 311 حالة جديدة.

    وحتى مساء السبت، أصاب كورونا حوالي 287 ألف شخص حول العالم، بينهم 11 ألفا و890 وفاة، أغلبهم في إيطاليا والصين وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

    وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بمافيها صلوات الجمعة والجماعة.

    أخبار تركيا كورونا