الجمعة 20 آذار 2020 | 2:27 مساءً بتوقيت دمشق
  • "كورونا" قد يؤثر على القدر الجنسية لدى الرجال

    "كورونا"

    على الرغم من أنه لا توجد أي دراسة تثبت أن فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) يقلّل من خصوبة الرجال أو القدرة الجنسية، إلا أن هذا الاحتمال يظل قائماً، وفقاً لما يعتقده أطباء صينيون، حضّوا مرضى الفيروس على اختبار خصوبتهم بمجرد شفائهم.
    وشدد الأطباء الصينيون في ووهان، المدينة الصينة التي انطلق منها الفيروس، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، على «احتمال أن يؤثر المرض على إنتاج الحيوانات المنوية وتكوين الهرمونات الجنسية الذكرية».
    كما أنه «على الرغم من أن الفيروس التاجي يستهدف بشكل رئيسي الرئتين والجهاز المناعي، إلا أنه من الناحية النظرية، يمكن أن يضعف قدرة الرجل على التكاثر»، وفقاً لما أدلى به البروفيسور لي يوفينغ وفريقه في مركز الطب التناسلي بمستشفى ووهان في تونغجي التابعة لجامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا، وهو أحد المستشفيات المعينة من قبل الحكومة الصينية لعلاج مرضى الفيروس التاجي منذ بدء تفشي المرض في ووهان في يناير الماضي.
    وذكر الفريق الصيني أن «الفيروس يمكن أن يتركز في خلايا عدة ترتبط مباشرة بالقدرات الإنجابية للذكور»، لافتاً إلى أنه «خلال تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في العامين 2002 و2003 لاحظ الأطباء تلفاً كبيراً في جهاز المناعة المرتبط بالخصيتين عند بعد المرضى الذكور».
    وأضاف أنه «على الرغم من أن الأطباء لم يكتشفوا الفيروس في الخصيتين إلا أنهم قد يعانون من التهاب في أعضائهم الجنسية، وبما أن الفيروس التاجي الجديد يشبه إلى حد كبير فيروس سارس ويشترك الاثنان في نفس مستقبل الخلية المضيفة فإنه، نظرياً، يمكن أن يتسبب الفيروس الجديد في تلف الخصيتين».

    كوروناالصين