الجمعة 20 آذار 2020 | 12:19 صباحاً بتوقيت دمشق
  • خُدعوا بـ"التسويات".. عائلة تُفجَع بثلاثة من أبنائها في درعا جنوبي سوريا

    خُدعوا

    قضى ثلاثة أشقاء من أبناء محافظة درعا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، وذلك في تكرار لجرائم مماثلة في المنطقة رغم مزاعم "التسوية".

    وأفادت مصادر محلية  أن الإخوة ينحدرون من بلدة "إبطع" بريف درعا الأوسط، وكانت مخابرات الأسد قد اعتقلتهم بعد دخول المنطقة عام 2018.

    وأوضح التجمع أن الضحايا هم "حسام" و"هيثم" و"أحمد" أولاد "محمد أبو حلاوة".

    وسبق أن اعتقلت ميليشيات الأسد الكثير ممن عَقدوا معها اتفاق "مصالحة" في محافظة درعا مخلة بوعود "التسوية" وقُتل العديد منهم تحت التعذيب.

    يُشار إلى أن تقريراً حديثاً للشبكة السورية لحقوق الإنسان كان قد أكد مقتل 14221 شخصاً تحت التعذيب في سجون النظام منذ آذار/ مارس 2011 وحتى الشهر نفسه عام 2020، وأوضح أن 129989 شخصاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز.

    سوريا درعا النظام قتلى تحت التعذيب