الجمعة 20 آذار 2020 | 7:3 صباحاً بتوقيت دمشق
  • سخرية كبيرة من بوق النظام "شادي حلوة" وهو يلبس الكمامة بالمقلوب

    سخرية

    تناقلت صفحات محلية صورة ساخرة من بوق النظام "شادي حلوة"، الذي ظهر فيها وهو يرتدي "كمامة طبية"، بشكل معاكس إذ ظهرت الرقاقة المعدنية التي من المفترض أنّ تقوم بدورها بتحسين فعالية الكمامة بغير مكانها.

    وأثارت الصورة موجة من السخرية الواسعة من الإعلامي الداعم للنظام والذي يظهر في هذه الصورة ضمن دعاية إعلام الأسد القائم على ترويج الأكاذيب وتزييف الحقائق، مدعياً أن تلك التغطية تهدف إلى التحذير من فايروس كورونا في مدينة حلب شمال البلاد.

    ونشر "حلوة" عدة تسجيلات مصورة قال إنها عفوية وظهر فيها يسأل عدد من المارة بحدة ولسان مخابراتي ظهر جلياً من خلال صيغة السؤال الذي وجهه إليهم إذ طالبهم بارتداء الكمامة والتقييد في التعليمات الجديدة الصادرة عن نظام الأسد الذي يزعم تصديه لـ "الكورونا".

    ويعرف عن الإعلامي للموالي للنظام "شادي حلوة" ظهوره المتكرر وهو يشمت بقصف المدنيين في محافظة إدلب وتهجير أهلها، ويعرف أنه من أبرز الوجوه الإعلامية المثيرة للجدل بسبب كثرة مواقفه المحرجة التي انكشف فيها كذبه على الهواء مباشرة.

    ومثالاً على ذلك طلبه من ميليشيات حزب الله اللبناني تغيير لهجاتهم أثناء تصويرهم، إلى جانب رميه بالأحذية بمدينة حلب وصولاً إلى توبيخه على يد "سهيل الحسن" المدعوم من قبل ميليشيات روسيا.

    يشار إلى أنّ الآلة الإعلامية التابعة للنظام "بشار الأسد" تستخدم التجييش الإعلامي والتهديد العسكري ضمن استخدام سياسة الأرض المحروقة، ولطالما اشتهر عدد كبير من إعلامي النظام بظهورهم المثير للجدل فوق جثث الضحايا ودمار المنازل، داعين إلى مواصلة المحرقة بحق ملايين السوريين في المناطق المحررة.

    سوريا ابواق النظام سخرية