الخميس 19 آذار 2020 | 2:45 مساءً بتوقيت دمشق
  • شاهد: "أبوسهيل التاو" يروي تفاصيل محاولة اعتقاله في إدلب

    شاهد:

     ظهر  "سهيل أبو التاو"، خلال الساعات الأخيرة، في بثًّ مباشر، على صفحته الشخصية، بموقع “فيس بوك”، لأوّل ظهور له عقب استهدافه بمدينة إدلب، بمحاولة لاعتقاله.

     وقال "أبو التاو" في البث: “أشكر كلّ من سأل عني واطمأنّ علي، اعتذر عن عدم الرد، ولأوّل مرة أقوم بالبث المباشر” وأخذ بالشرح لمتابعيه ماحصل بشكل تفصيلي بمدينة إدلب أمس قائلًا: “شغلت سيارتي ورحت على دوار الزراعة، لأوصل قاسم الجاموس، وعند وصولي للدوار بالقرب من منزل قاسم.. وقفت سيارة نوع سنتفيه فضية، أمامنا “.

    وتابع “ونزل من السيارة الفضية، أربعة ملثمين مسلحين واتجهوا نحونا وفتحوا باب سيارتي وأخذوا بضربي على كتفي كي أنزل معهم، وحاولت أن امتنع وقام قاسم بمحاولة إحضار السلاح فقاموا بتلقيم البواريد وضربني بأخمص الباروة ليغمى علي قليلا”.

    وعند ذلك أوضح أنّهم عندما لما يتمكنوا من إلقاء القبض عليه، أطلقوا النار على رجليه، بهدف الاعتقال لا القتل، وقد حضر أصدقاؤه واشتبكوا معهم وأصيب أحدهم ولاذوا بالفرار.

    وأشار "أبو التاو"، إلى أنّ إصابتهم إياه في رجله كان بنفس المكان الذي أصيب به بوقت سابق، بغارة جوية روسية حاولت القضاء عليه حينها.

    نجى سهيل الحمود رامي "الميم دال" المعروف بـ "سهيل أبو التاو"، والعامل ضمن صفوف فصائل المعارضة “الجبهة الوطنية للتحرير”، من محاولة اغتيال، على يد مجهولين، وسط مدينة إدلب.

    وتعرض "سهيل أبو التاو"، لإطلاق نار من قبل مجهولين، في أحد أحياء مدينة إدلب،  ما تسبب بنقله إلى مستشفى إدلب الوطني، فيما تشير الأنباء إلى أنَّ أبو التاو اشتبك مع المجموعة التي حاولت اغتياله وأصاب عنصرًا منهم.

    إدلبصواريخ تاو