الأربعاء 18 آذار 2020 | 5:58 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام ينسحب من نقطة عسكرية إثر هجوم معاكس للفصائل قرب بلدة جلين بريف درعا

    النظام

    انسحبت قوات النظام، من نقطة عسكرية تقدمت إليها صباح اليوم، قرب بلدة جلين بريف درعا الغربي، إثر هجوم شنه مقاتلون سابقون في المعارضة.

    وشن المقاتلون هجوماً على مواقع النظام، على الطريق الواصل بين مساكن جلين وبلدة الشيخ سعد.

    وسيطر مقاتو الفصائل على حاجز النظام، الواقع بين "مساكن جلين" و "الشيخ سعد" بريف المحافظة الغربي موقعين عناصر الحاجز بين قتيل وجريح، حسب ما أفادت به شبكات محلية.

    ووكان عناصر من قوات النظام، استهدفوا قيادات سابقة لدى فصائل المعارضة في درعا بالأسلحة الرشاشة، حيث فتح العناصر نيران رشاشاتهم المتوسطة أثناء مرور 3 من القيادات السابقة بالفصائل بالقرب من حاجز مساكن جلين بريف درعا الغربي، الأمر الذي تسبب بمقتل اثنين منهم وإصابة الثالث بجراح، ولم ترد معلومات مؤكدة حتى اللحظة عن أسباب الاستهداف هذا، ويعمل القادة الذين جرى استهدافهم ضمن “اللجنة المركزية” المعنية بتسيير الأمور في ريف درعا الغربي

    يذكر أن العناصر التي أطلقت النار هي من ضمن التعزيزات التي استقدمتها قوات النظام صباح اليوم الأربعاء إلى المنطقة.

    ريف درعاقوات النظام