الإثنين 16 آذار 2020 | 8:0 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بيان جديد لوزارة الدفاع التركية حول ادلب

    بيان

    أصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً ثانياً حول مسألة الدوريات المشتركة بين تركيا وروسيا على الطريق الدولي "M4" بريف إدلب، بعد أن أوضحت في بيان صباح اليوم أنه تم تسيير دورية برية مشتركة برفقة طائرات على الطريق الآنف ذكره.

    واقتصر مسير الدورية على مسافة قصيرة تمتد من مدينة "سراقب"، إلى بلدة "الترنبة" المجاورة لها في ريف إدلب الشرقي، بسبب وجود عدد من المتظاهرين على الطريق والرافضين لدخول الآليات الروسية.

    وأوضحت الوزارة في بيانها الثاني أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة عبر "التنسيق بين مركزي التنسيق التركي الروسي، من أجل منع الاستفزازات المحتملة للدورية البرية وتضرر السكان المدنيين في المنطقة".

    وقالت روسيا صباح اليوم على لسان وزارة دفاعها: إنه تم اختصار مسار الدورية المشتركة الأولى مع القوات التركية على طريق M4 بسبب ما وصفتها استفزازات قامت بها "تشكيلات إرهابية غير خاضعة لتركيا".

    وادعت أنه تم منح وقت إضافي للجانب التركي لاتخاذ إجراءات خاصة بتحييد "التنظيمات الإرهابية" وضمان أمن الدوريات المشتركة على طريق "حلب - اللاذقية" الدولي.

    جدير بالذكر أن وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" كان قد أشار حين توصل الرئيسان التركي والروسي لاتفاق حول إدلب مطلع الشهر الحالي في موسكو إلى أن الطرفين اتفقا على إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي M4 و6 كم جنوبه، كما لفت إلى أن دوريات تركية وروسية ستنطلق في 15 آذار/ مارس الجاري (اليوم) على امتداد الطريق البري "M4" بين منطقتي ترنبة غرب سراقب و"عين الحور" بريف جسر الشغور.

    سوريا ادلب وزارة الدفاع التركية بيان