الأحد 15 آذار 2020 | 12:41 صباحاً بتوقيت دمشق
  • “سرايا قاسيون” تتبنّى ضرباتٍ جديدةً ضدّ قواتِ الأسدِ بريفِ دمشقَ الغربيِّ

    “سرايا

    قامت “سرايا قاسيون” بتوجيه ضربةٍ جديدةٍ لنظام الأسد في العاصمة السورية دمشق ومحيطِها، متوعدةً النظام بمزيد من العمليات، وذلك ردًاً على جرائمه في الشمال المحرَّرِ.

    وذكرت السرايا في بيانٍ لها أنّها استهدفت المسؤول عن ميليشيا الفرقة الرابعة في بيت جن غرب دمشق المدعو “محمد حمادة”، وعميل فرع منطقة سعسع المدعو “إسماعيل زيتون”، وذلك عبْرَ إطلاق النار عليهما بشكلٍ مباشرٍ من أسلحة رشاشة.

    وأوضحت أنّ ذلك يأتي في إطار سلسلة عمليات الثأر لأهالي الشمال السوري والتي أطلقتها مؤخّراً، وردّاً على الانتهاكات التي يتعرّضون لها من قِبَل قوات الأسد والميليشيات الموالية.

    وأضافت بأنّها استهدفت أيضاً العميد “هيثم عزام” من جيش التحرير الفلسطيني الموالي لإيران بعبوة ناسفة في منطقة قطنا، كما تلاها استهدافُ مخفرِ جرمانا بعبوة متفجّرة.

    وأوضحت السرايا أنّ القيادي في ميليشيا الدفاع الوطني “صالح المحمد” كان من بين المستهدفينَ، وتوعّدت باستمرار العمليات ضدّ مرتكبي الجرائم بحق السوريين.

    وكانت “سرايا قاسيون” قد تبنّت في وقت سابق عدداً من العمليات في مدينة وريف دمشق، حيث تتميّز عملياتُها بالسرية والغموض، ما جعل نظام الأسد عاجزاً عن التوصّل لأيِّ معلومة حول نشاط أفرادها.

    سوريا سرايا قاسيون توجيه ضربات