السبت 14 آذار 2020 | 11:47 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة لبنانية تكشف عن صراع "روسي إيراني" داخل اركان النظام و صفوف حزب البعث الحاكم في سوريا

    صحيفة

    أكدت مصادر إعلامية أن إلغاء نتائج انتخابات الفروع والشعب في "حزب البعث" السوري التي أجريت مؤخراً من قبل "القيادة القطرية" جاء على ضوء صراع روسي إيراني على التعيينات الحزبية.

    وقالت صحيفة "المدن" نقلاً عن مصادر مطلعة إن روسيا اعترضت على وضع عدد كبير من الشخصيات التابعة لإيران على رأس قيادات الفروع والشعب الحزبية، إذ تخشى روسيا من زيادة النفوذ الإيراني في ما تبقى من مفاصل الدولة.

    وأضافت أن قرار التجميد صدر بأمر مباشر من رأس النظام السوري "بشار الأسد" بدفع روسي، ورجحت أن يتم تنحية أشخاص مرتبطين بـ"حزب الله" اللبناني بشكل وثيق.

    ونقلت الصحيفة عن الكاتب الصحافي "زياد الريّس" قوله إنه من المرجح أن يتم تعديل التشكيلات بحيث يتم استبدال أسماء مرتبطة بإيران بأخرى مأمونة الجانب من روسيا.

    ولفت "الريّس" إلى أن صراعاً داخلياً يدور داخل الحزب بين تيارين تابعين لإيران أحدهما على المستوى العقائدي والفكري، والآخر مهتم بالفساد المالي والرشاوى من رجال أعمال ومافيات.

    وكانت القيادة القطرية في "حزب البعث" أصدرت مؤخراً قراراً ينص على تجميد عمل الفائزين في الانتخابات التي أُجريت منذ حوالي شهر لجميع الفروع والشعب.

    يشار إلى الصراع الروسي الإيراني الكبير في سوريا سواء على مناطق النفوذ أو التنافس على الثروات في محاولة لكل منهما لتحقيق المطامع جراء التدخل في البلاد، وسبق أن وقع العشرات من القتلى والجرحى من الميليشيات الوكيلة عن الطرفين خلال مواجهات في المحافظات السورية.

     

    سوريا صراع روسيا ايران