السبت 14 آذار 2020 | 11:30 صباحاً بتوقيت دمشق
  • للمرة الثانية.. قصف صاروخي يستهدف قاعدة التاجي بالعراق

    للمرة

    أفاد مصدر عسكري عراقي، بتعرض قاعدة التاجي قرب العاصمة بغداد، لقصف صاروخي السبت، في ثاني هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوع على القاعدة التي تضم جنودا للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

    وقال المصدر، وهو ضابط جيش برتبة نقيب، للأناضول، إن "مجهولين أطلقوا وابلا من الصواريخ صوب قاعدة التاجي العسكرية، التي تضم قوات أجنبية من التحالف الدولي".

    وأضاف المصدر، أن "صواريخ سقطت داخل المعسكر، لكن لم يتضح بعد مزيد من التفاصيل".

    والأربعاء، سقطت 10 صواريخ "كاتيوشا" داخل القاعدة، ما أوقع قتيلين من الجيش الأمريكي ومتعاقدا بريطانيا، فضلا عن إصابة 12 آخرين بجروح، وفق إحصاء صادر عن "البنتاغون".

    واتهمت واشنطن كتائب "حزب الله" العراقي بالوقوف وراء الهجوم، وشنت غارات جوية على 5 أهداف للكتائب جنوبي العراق، فجر الجمعة، ما أدى إلى مقتل 5 من أفراد الأمن العراقيين فضلا عن مدني.

    وتقع قاعدة التاجي، في قضاء يحمل الاسم نفسه، على بعد 35 كيلومترا شمال بغداد، وتستضيف جنودا أمريكيين وقوات أخرى أجنبية من التحالف الدولي المناهض لتنظيم "داعش" الإرهابي.

    وتعرضت قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين، فضلا عن سفارة واشنطن ببغداد، لهجمات صاروخية متكررة على مدى الأشهر الماضية، قتل في أحدها متعاقد مدني أمريكي قرب كركوك شمالي البلاد.

    وازدادت وتيرة الهجمات عقب مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

     

    العراق التاجي قصف