الخميس 12 آذار 2020 | 10:32 صباحاً بتوقيت دمشق
  • شخصياتٌ سوريةٌ تقدّمُ شهاداتِها حولَ انتهاكاتِ نظامِ الأسدِ ضدّ الشعبِ السوريِّ.. تعرّفْ عليها

    شخصياتٌ

    عقد مجلس الشيوخ الأمريكي مساء أمس الأربعاء جلسةً للاستماع من شهود عيان سوريين حول الانتهاكات التي ارتكبها نظامُ الأسد ضدّ الشعب السوري خلال سنوات الثورة السورية منذ عام 2011.

    وحضر الجلسةَ الشرطي العسكري المنشقّ عن نظام الأسد “قيصر” ، والذي سرّب صورَ التعذيب التي يرتكبها نظامُ الأسد في سوريا للأحداث التي شهدتها منذ عام 2011، كما شهدتْ الجلسة حضور كلٍّ من “رائد الصالح” رئيس منظمة الخوذ البيضاء (الدفاع المدني السوري)، و”عمر الشغري” الذي تعرّض للتعذيب في سجون نظام الأسد عندما كان في سن الـ 15 عاماً.

    ولم يُسمح بأيِّ تسجيلات مرئية أو صوتية خلال خطاب “قيصر”، والذي جاء إلى المؤتمر في معطفٍ واقٍ من المطر أزرق ورأسُه مغلق ويرتدي نظارات شمسية، حتى لا يتمُّ معرفةُ شخصيته الحقيقية، ولاحظت اللجنة أنّهم اتخذوا مثل هذا القرار بالنظر إلى الحالة الأمنية لـ “قيصر”.

    ذكر قيصر أنّه عمل كمصوّرٍ للطبِّ الشرعي لمدّة عامين ونصف لدى نظام الأسد. وأكّد أنّه شاهد ممارسات لعناصر نظام الأسد تعذيبًا وممارسات لا إنسانية عن كثب.

    وقال إنّ أكثر من 250 ألف سوري ما زالوا رهنَ الاعتقال في سجون النظام ، وقد واجه الكثير منهم الموت بسبب التعذيب والتجويع، وأشاد “قيصر” بموقف تركيا، منتقداً سياسةَ الولايات المتحدة مع كلماتٍ قاسية، كما قال لإدارة ترامب: “لقد راقبتْ الولايات المتحدة للتوّ أثناء تعرّضنا للقصف والتعذيب لمدة 9 سنوات، لدينا الآن طلب واحد: أوقفوا الوفيات”.

    كما دعا “رائد الصالح” رئيس منظمة الخوذ البيضاء “الدفاع المدني السوري” كافة المسؤولين في البيت الأبيض إلى تغييرِ سياستهم في سوريا ودعمِ تركيا في معركتها التي أطلقت عليها اسم “درع الربيع”، مؤكّداً أنّ العملية التركية في بحاجة إلى دعم أمريكي لتحقيق وقفِ إطلاقِ نارٍ دائم”.

    من ناحية أخرى ، قال عمر الشغري ، الذي تحدّث عن التعذيب الذي تعرّض له في سجون النظام ، إنّ والده قُتل أمام عينيه، وذكر الشقري أيضًا إنّ الأرقام والأسماء على الجثث التي أخذها قيصر طُبعت على عدّةِ أشخاص ، إلى جانب الأرقام والأسماء نفسها ، وتذكّر معظم القتلى الذين ظهروا في الصور الذين كانوا معه في القاعة.

    سوريا النظام شخصيات