الخميس 12 آذار 2020 | 7:16 صباحاً بتوقيت دمشق
  • كارثة في أمريكا.. وترامب يدرس إعلانها بشكل رسمي

    كارثة

    نقلت رويترز، عن مصدر مطلع إنَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يدرس إعلان تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة “كارثة” على المستوى الوطني.

    وأضاف المصدر، أن الغرض من هذا الإجرّاء يكمن في الحصول على إمكانية لتخصيص أموال إضافية كبيرة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

    ومن جهتها، ذكرت صحيفة، بوليتيكو، أن إدارة الرئيس الأمريكي تميل إلى اتخاذ هذه الخطوة بالتوافق مع “قانون ستافورد”، ما سيتيح تخصيص مبلغ قد يصل إلى 40 مليار دولار بشكل مساعدات عاجلة لمكافحة التفشي.

    وسجلت الصحة العالمية حتى اللحظة 124775 حالة للإصابة بالفيروس، منها 4585 حالة وفاة، أغلبهم في الصين، فيما أعلن عن تعافي نحو 67 ألف شخص من بين المصابين، وفي الولايات المتحدة تمّ رصد 1016 حالة إصابة بينها 31 وفاة.

    ويعتبر قانون “ستافورد” أو قانون الإغاثة بحالات الكوارث هو قانون فدرالي أمريكي صدر في العام 1974 بهدف ترتيب العملية التي من خلالها يطلق إعلان رئيس البلاد لحالة الكوارث نظامًا من المساعدات المالية وما شابهها من الحكومة الفدرالية إلى حكومات الولايات، وتم تعديله في العام 1988 ليصبح تفعيل المساعدات الفدرالية من خلال وكالة إدارة الطوارئ الفدرالية.

    امريكا ترامب كارثة