الأربعاء 11 آذار 2020 | 1:59 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام وحلفائه يواصلون الحشد على خطوط التماس وتركيا تراقب

    النظام
    تعبيرية

    واصلت قوات النظام وحلفائه، إرسال مزيد من الحشودات العسكرية، إلى منطقة السفيرة بريف حلب الشمالي، بهدف توزيعها على خطوط التماس، في وقت قالت تركيا إنها تراقب تلك التعزيزات.

    وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إننا نراقب عن كثب تحشّد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم.

    وبحسب ما نقلت شكبات محلية، فإنَّ الحرس الثوري الإيراني استقدم عدة آليات ومدرعات بالإضافة لأعداد كبيرة من المقاتلين التابعين للواء الباقر.

    وأكدت الشبكات أن النظام يقوم بإرسال دفعات متتابعة من المقاتلين، إلى محيط مدينة سراقب وجبهات جبل الزاوية جنوبي إدلب.

    ويوم الخميس الماضي، اتفق الرئيسان التركي والروسي على اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

    وبحسب الاتفاق، فإنه يتضمن إنشاء ممر أممي بعمق 6 كم من الشمال و6 كم من الجنوب على الطريق الدولي حلب – اللاذقية، بالإضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على طول الطريق من قرية “الترنبة” إلى قرية “عين الحور” في محيط مدينة سراقب.

    أخبار سوريا تركيا