الأربعاء 11 آذار 2020 | 12:51 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أردوغان: نراقب تحشدات النظام وداعميه بإدلب وسنرد بحال مخالفة الاتفاق

    أردوغان:

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أننا نراقب عن كثب تحشّد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم.

    وأشار أردوغان في كلمة خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمقر البرلمان التركي في العاصمة أنقرة، اليوم الأربعاء ،إلى وجود خروقات “بسيطة” لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، من قِبل النظام السوري وداعميه من الميليشيات الطائفية، ودعا روسيا لاتخاذ التدابير اللازمة مع النظام السوري لوقفها.

    وأضاف أردوغان أن موافقة تركيا على وقف إطلاق النار المؤقت، ليست بسبب عجزها عن مواجهة النظام السوري والتنظيمات الإرهابية، بل لرغبتها في إيجاد حل لأزمة إدلب، يمكن قبوله من قِبل كافة الأطراف.

    وأوضح أن تركيا لن تكتفي بالرد المماثل على أصغر هجوم قد تتعرض له نقاط المراقبة التركية بسوريا، بل سترد بقوة أكبر.

    وتابع قائلا: “نراقب عن كثب تحشّد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم”.

    ولفت إلى أن مدى التزام النظام السوري وداعميه من الميليشيات الطائفية باتفاق وقف إطلاق النار، ليس معلوما.

    وأشار إلى أن العمليات التي أجرتها تركيا في إدلب بشكل فعلي طيلة شهر كامل وعملية “درع الربيع” التي أطلقتها هناك، كلها تعكس عزم أنقرة على منع التهديدات القائمة على الحدود التركية.

    وفيما يخص مكافحة التنظيمات الإرهابية، قال أردوغان “لا يمكن طمس وإخفاء الحقائق من خلال إطلاق اسم “قسد” أو “ي ب ك” على منظمة “بي كا كا” الإرهابية”.

    ويوم الخميس الماضي، اتفق الرئيسان التركي والروسي على اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

    وبحسب الاتفاق، فإنه يتضمن إنشاء ممر أممي بعمق 6 كم من الشمال و6 كم من الجنوب على الطريق الدولي حلب – اللاذقية، بالإضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على طول الطريق من قرية “الترنبة” إلى قرية “عين الحور” في محيط مدينة سراقب.

    سوريا تركيا ادلب