الأربعاء 11 آذار 2020 | 10:2 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الأمم المتحدة: الاتفاق التركي الروسي خفّض حدة القتال بسوريا

    الأمم

    قال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن اتفاقية وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه تركيا وروسيا، الأسبوع الماضي، قللت من مستوى الأعمال القتالية بشكل عام شمال غربي سوريا.

    وأوضح ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيرش، في بيان، أن "اتفاقية وقف إطلاق النار الروسية التركية المعمول بها الآن، قللت من مستوى الأعمال القتالية بشكل عام".

    وأشار دوجاريك، إلى "أنه تم الإبلاغ، الإثنين، عن قصف على طول الخطوط الأمامية في عدة مواقع، بما في ذلك حول بلدة في (محافظة) حلب (لم يسمها)".

    وأعرب عن "قلق الأمم المتحدة العميق إزاء سلامة وحماية ملايين المدنيين في شمال غربي سوريا".

    والخميس الماضي، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام قمة جمعتهما بموسكو، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

    ورغم ذلك، خرقت قوات النظام السوري الاتفاق في المحافظة، 15 مرة أولها بعد 10 دقائق من دخوله حيز التنفيذ منتصف ليلة الخميس/الجمعة.

     

    سوريا الامم المتحدة اتفاق تركي - روسي