الأربعاء 11 آذار 2020 | 8:19 صباحاً بتوقيت دمشق
  • ماتت أمامي بـ الكورونا.. ممرضة تبكي وتتوسل الإيرانيين بعدم مغادرة منازلهم

    ماتت

    تناقلت وسائل إعلام إيرانية، تسجيلاً مصوراً لممرضة تبكي وتتوسل الإيرانيين بعدم الخروج من بيوتهم، بعد إصابة مئة شخص خلال يوم واحد بفيروس كورونا القاتل، الذي استشرى في البلاد وحصد أرواح العشرات.

    ونشر محمد مجيد الأحوازي، التسجيل للممرضة على صفحته الشخصية في تويتر وهي تبكي وتتوسل الإيرانيين بعدم الخروج من بيوتهم وتقول: "من فضلكم لا تخرجوا من بيوتكم.. من الصباح حتى الأن ... أكثر من 100 حالة .. من المصابين بفيروس كورونا ماتت أمامي.. من فضلكم لا تخرجوا من بيوتكم".

    كما نشر محمد مجيد الأحوازي، صوراً على صفحته الشخصية في تويتر قائلاً: "تكدس جثث المتوفين بفيروس كورونا المستجد في مقبرة " باغ رضوان بمدينة جيلان في شمال إيران".

    وكانت وزارة الصحة الإيرانية، أعلنت الأحد، وفاة 49 شخصا مصابا بكورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، وتسجيل 743 إصابة جديدة بالفيروس.

    وقالت الوزارة إن إجمالي عدد الوفيات ارتفع إلى 194 حالة وفاة، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 6566 في البلاد. وأشارت وزارة الصحة إلى تعافي 2134 شخصا تأكدت إصابتهم في وقت سابق بفيروس كورونا.


    وفاة مسؤولين إيرانيين
    وأعلن نظام الملالي، وفاة عدد من الشخصيات المقربة من المرشد الإيراني علي خامنئي، منهم فرزاد تذري المساعد السياسي السابق لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، وفق ما أعلنت وكالة "تسنيم" التي ذكرت أن تذري توفي في مستشفى "بقية الله" التابع للحرس الثوري في طهران بعد أيام من إصابته بكورونا.

    وذكرت الوكالة الإيرانية أن تذري كان من مؤسسي مجلة "صبح صادق" الناطقة باسم ممثل الولي الفقيه "المرشد الأعلى" في الحرس الثوري وأضافت الوكالة أنه عمل أيضا لفترة ما في جهاز استخبارات الحرس الثوري.

    يأتي ذلك فيما أعلنت وكالة إيسنا الإيرانية للأنباء وفاة النائب السابق، وأمين عام حزب الوحدة والتعاون الوطني، محمد رضا تشمني، جراء إصابته بفيروس كورونا أيضا.

    وكشفت الوكالة عن سبب غياب رئيس منظمة إدارة الأزمات، إسماعيل نجار، لعدة أيام، هو إصابته بفيروس كورونا.

    ايران كورونا ممرضة