الأربعاء 11 آذار 2020 | 6:45 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بشار إسماعيل يتذلل لروسيا وإيران: لماذا تتركوننا نعيش في القهر؟!

    بشار

    أقرّ الفنان السوري بشار إسماعيل بالاحتلال الروسي والإيراني لسوريا، محملا إياهما المسؤولية عن حرمان السوريين في مناطق سيطرة نظام أسد من الوقود والغاز.

    وقال إسماعيل في مقابلة له على إذاعة شام أف أم الموالية "إن مرفأ طرطوس أصبح أراضيَ روسية، فلماذا لايمدوننا بالغاز والمازوت؟".

    وأضاف متذللا لروسيا وإيران، "لماذا لاترسلون لنا النفط والغاز، لماذا تتركوننا نعيش القهر ونقف أذلاء في طوابير الوقود والغاز؟!".

    وناشد إسماعيل روسيا وإيران بمعاملتهم (السوريين في مناطق نظام أسد)، كمواطني دولهم، وتوفير مادتي الغاز والوقود لهم خاصة وأنهما من الدول النفطية.


    كما طالب إسماعيل بإعلان النفير العام لقتال قسد شرق سوريا لأنهم يسرقون النفط السوري ويبيعونه إلى تركيا، على حد تعبيره.

    وكعادة جميع الموالين، فتح بشار إسماعيل النار على وزارة النفط ورئاسة مجلس الوزراء، واتهمها بعدم القيام بواجبها تجاه الشعب السوري، وأنها تساهم بإذلاله وإهانته، متناسيا أن بشار أسد هو المسؤول عن تعيينهم وهو المسؤول أيضا عن بيع أو تأجير مرفأ طرطوس – كما قال إسماعيل- للروس الذين رغم امتلاكهم للمرفأ لايدخلون لهم الغاز والوقود.

    ومنذ سنوات يعاني السوريون في مناطق سيطرة نظام أسد شحا في الوقود والغاز والكهرباء، وهو ما انعكس على جميع قطاعات العيش في البلاد، التي وظف نظام أسد كل الموارد فيها لقتال معارضيه من السوريين، بحجة الإرهاب، رافضاً إجراء أي تغيير للاستمرار في حكم البلاد، حتى لو بقي فيها الحجارة فقط، تطبيقا لشعاره الذي رفعه في سنوات الثورة الأولى؛ الأسد أو نحرق البلد.

    سوريا فنان سوري يستجدي المحتل الروسي و الايراني