الثلاثاء 10 آذار 2020 | 10:25 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة تركية: تكشف سعي إيران لنسف اتفاق وقف إطلاق النار وتوتير الأوضاع في إدلب

    صحيفة

    أكدت صحيفة "يني شفق" التركية وجود مساعٍ من قِبل الميليشيات الإيرانية لنسف اتفاق وقف إطلاق النار الخاص بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، وإعادة توتير الأوضاع فيها.

    وأوضحت الصحيفة أن الميليشيات الإيرانية انتهكت الاتفاق عدة مرات، وقامت بالانتقال إلى منطقة وقف العمليات العسكرية وأطلقت النار بالقرب من نقاط المراقبة التركية وعملت على مضايقتها.

    وأشارت إلى أن إيران سعت خلال الفترة الماضية لعقد اجتماع مع تركيا بشأن إدلب بعيداً عن روسيا، مضيفة أنه وبعد إبرام اتفاق وقف إطلاق النار بدأت بالعمل على تخريبه وإفشاله.

    وأضافت أن الميليشيات الإيرانية واصلت أنشطتها دون هوادة، وأرسلت تعزيزات من لواء "فاطميون" و"زينبيون" ومقاتلين من بلدات "الفوعة"وو"كفريا"و "نبل" و"الزهراء" إلى مدينة "سراقب" شرق إدلب، كما قامت بنقل قوات كبيرة إلى منطقة جبل الزاوية، وعززت ميليشيا حزب الله مواقعها في المنطقة.

    ونوهت بقيام مقاتلين من "قوات الرضوان" التابعة لحزب الله بنشر صور "مستفزة" تدعي خلالها أنها تحيط بإحدى نقاط المراقبة التركية، وإجراء قائد فيلق القدس زيارة إلى مواقع الميليشيات الإيرانية في حلب.

    ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني تركي قوله إن القوات التركية أظهرت حساسية كبيرة تجاه تلك المواقف، وتصرفت  بناء على ذلك امتثالاً لاتفاقية وقف إطلاق النار بإدلب، مضيفاً أنها لم تقم بأي انتهاك للاتفاق إلا أنها مستعدة لاستخدام القوة ضد من ينتهكه.

    وشدد المصدر على أن تركيا على دراية بمحاولات نظام الأسد وإيران لانتهاك الاتفاق، مستدركاً بأن أنقرة تنتظر من روسيا باعتبارها -دولة ضامنة- اتخاذ خطوات تلزم النظام بالبنود الواردة باتفاقية موسكو.

    تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" والروسي "فلاديمير بوتين" توصلا يوم الخميس الماضي لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، والبدء بدوريات مشتركة على طريق "M4" الدولي، وذلك بعد اجتماعات دامت 6 ساعات.

    سوريا ايران نسف الاتفاق