الثلاثاء 10 آذار 2020 | 8:47 صباحاً بتوقيت دمشق
  • "لم نعرقل شيئاً"..تصريح جديد للخارجية الأمريكية عن المشاورات المتعلقة بإدلب

    "لم

    نشرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية " مورغان أورتاغوس" تغريدة عبر حسابها في "تويتر" علّقت فيها على الأنباء التي انتشرت مؤخراً حول عرقلة الولايات المتحدة الأمريكية لبيان في مجلس الأمن يخص الاتفاق "التركي - الروسي" الأخير بشأن إدلب.

    وقالت المتحدثة في تغريدتها : "تقدر الولايات المتحدة المشاورات في مجلس الأمن أول أمس بشأن إدلب، على عكس التقارير، لم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض أو تقوم بعرقلة أي شيء".

    وأضافت بالقول : "ستواصل الولايات المتحدة مراقبة الوضع الأمني في شمال غربي سوريا والتشاور مع ‎تركيا بشأن الترتيبات لوقف إطلاق النار الدائم".

    وعقد مجلس الأمن الدولي مؤخراً اجتماعاً بطلب من روسيا لمناقشة مذكرة التفاهم المبرمة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين حول محافظة إدلب.

    وذكر دبلوماسيون غربيون عقب الاجتماع أن الولايات المتحدة رفضت المشروع الروسي في مجلس الأمن والذي ينص على تبني إعلان مشترك بشأن اتفاق موسكو، كما أشاروا إلى أن مندوب الولايات المتحدة رد على الطلب الذي تقدم به سفير موسكو "فاسيلي نيبينزيا" بالقول إن "هذا أمر سابق لأوانه".

    وقد قال المندوب الروسي في تصريحات أدلى بها بعد الجلسة إنه أبلغ نظراءه في الأمم المتحدة بفحوى اتفاق تركيا وروسيا، مدعياً أن أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن دعمهم له "بدرجات مختلفة إلا أن جهة واحدة -رفض ذكر اسمها- عرقلت المشروع"، معتبراً أنها خطوة "غير صائبة".

     

    تركيا امريكا ادلب سوريا