الإثنين 9 آذار 2020 | 8:16 صباحاً بتوقيت دمشق
  • موقع إسرائيلي يكشف "مشفى سرياً" لحزب الله يعالج مسؤولين إيرانيين من كورونا

    موقع

    كشف موقع "ديبيكا فايل - DEBKA FILE" الإسرائيلي، أن ميليشيا "حزب الله" اللبناني حوّلت أحد المشافي في مناطق سيطرتها بلبنان إلى "مرفق سري" لعلاج مسؤولي نظام الملالي الإيرانيين المصابين بفيروس كورونا.

    ونقل الموقع عمن أسماها "مصادر لبنانية مختلفة" تأكيدها "تحول مستشفى جامعة الرسول الأعظم جنوب بيروت إلى مرفق سري لعلاج كبار المسؤولين الإيرانيين المصابين بفيروس كورونا".

    يقول المصدر: "يبدو أن نقل الضحايا البارزين خارج البلاد إلى مكان سري جزء من تستر النظام الإسلامي (أي الإيراني) على الأرقام الحقيقية وعدد القتلى جراء فيروس كورونا في بلد يبلغ تعداد سكانه 80 مليون نسمة والذي يعتبر ، إلى جانب إيطاليا ، مصدرًا رئيسيًا للعدوى العالمية".

    وأشار الموقع إلى أن "عملية حزب الله - إيران" تنقل مسؤولين إيرانيين كبار مصابين بالمرض من طهران إلى بيروت بالطيران المباشر، مشيراً إلى أن هذه العملية هي إحدى وسائل إخفاء الحجم الحقيقي للعدوى في جميع أنحاء البلاد؛ لكن كبار المسؤولين يستفيدون أيضًا من معاملة أفضل من العلاج في طهران، لافتاً إلى أنه "لا توجد تفاصيل حول أرقام هذه التحويلات (عدد المسؤولين الذين يتعالجون داخل المستشفى)".

    يبلغ النظام فقط عن مقتل مسؤولين بارزين بعد الوفاة - الكلام للمصدر - حيث كانت آخر وفاة تم الإبلاغ عنها يوم الخميس الفائت، 5 مارس/ آذار ، والمتوفى هو "محمد ميرحمدي" الذي كان عضوًا في مجلس تشخيص مصلحة النظام الذي اختار القادة الوطنيين والمستشار المقرب للزعيم "آية الله علي خامنئي"، كما توفيت، الجمعة، فاطمة رهبر، أحد أعضاء النواب في البرلمان الإيراني بالفيروس نفسه.

     

    ايران كورونا لبنان علاج