الإثنين 9 آذار 2020 | 0:13 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بحجة كورونا .. السعودية توقف جميع الأنشطة الدينية في المساجد ، وناشطون يشككون ..!

    بحجة

    أعلنت السلطات السعودية، مساء اليوم الأحد، عن تعليق الدروس العلمية والبرامج الدعوية والمحاضرات والدراسة في جميع مساجد المملكة بسبب ما قالت إنه خطر فيروس كورونا، وذلك اعتبارا من يوم غد الاثنين ، بينما شكك رواد على وسائل التواصل الاجتماعي أن يكون تعليق الأنشطة في المساجد  لهذا السبب، مشيرين إلى أن الأوضاع السياسية في المملكة ، بعيد اعتقال عدد من الأمراء ، هي على الأغلب التي تقف  وراء اتخاذ مثل هذه القرارات .

    وقال ناشطون سعوديون ، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا ، المكتشفة في المملكة هي 11 حالة بحسب البيانات الرسمية ، متسائلين باستغراب  ، هل يستدعي ذلك اتخاذ كل هذه الإجراءات ، بما فيها وقف الطواف حول الكعبة ..؟ 

    وقالت وكالة "واس" السعودية الرسمية بأن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، "أصدر قرارا بتعليق الدروس العلمية والبرامج الدعوية والمحاضرات والدور النسائية والدراسة في حلقات تحفيظ القرآن في جميع جوامع ومساجد المملكة اعتبارا من يوم غد الاثنين وحتى إشعار آخر".

    وأوضحت الوكالة أن هذا القرار يأتي "حرصا من الوزارة على سلامة الطلاب والطالبات، ومرتادي بيوت الله، وتعزيزا للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على فيروس كورونا الجديد (COVID-19)".

    وفي وقت سابق من اليوم قررت السعودية تعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية بالمملكة اعتبارا من يوم الاثنين وحتى إشعار آخر.

     

    السعودية كورونامساجددروس