الأحد 8 آذار 2020 | 7:7 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام ينسحب من قرية جنوب إدلب بعد السيطرة عليها لساعات

    النظام

    انسحبت قوات النظام، اليوم الأحد 8، من قرية معرة موخص في ريف إدلب الجنوبي، بعد ان تقدمت إليها ليلة الأمس الماضية لعدة ساعات، بعد سريان اتفاق وقف إطلاق النار، الذي أقرته روسيا وتركيا في موسكو.

    وتمكنت قوات النظام من السيطرة على قرية "معرة موخص" والبريج بالقرّب من مدينة كفرنبل، في ريف إدلب الجنوبي على الرغم من إتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه بين الحليف الروسي والضامن التركي ضمن اجتماع موسكو الاخير.

    وتستمر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها بخروقاتها الواضحة في محافظة إدلب، رغم دخول الهدنة الروسية التركية يومها الثاني، حيث تمكنت من التقدم على بعض المناطق، اليوم السبت، بالإضافة لقصف مناطق أخرى في المحافظة.

    وقالت مصادر محلية، إن قوات النظام المتمركزة في كفرنبل ومعرة النعمان ومحيطهما، قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بلدات الفطيرة وسفوهن وكفرعويد في جبل الزاوية جنوب إدلب.

    وتخضع محافظة إدلب لهدنة روسية تركية هشة، جاءت عقب قمة جمعت الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في العاصمة موسكو، تقرر خلالها وقف لإطلاق النار في الشمال السوري.

    ريف إدلب الجنوبيأخبار سوريا