الأحد 8 آذار 2020 | 5:56 مساءً بتوقيت دمشق
  • المعارضة تخسر مزيداً من المساحة.. توزع السيطرة في عموم سوريا (خريطة)

    المعارضة

    واصلت المعارضة خسارة مساحة من الأرض الخاضة لسيطرتها، لحساب النظام، بينما حافظت قسد على مناطق نفوذها منذ توقف عملية "نبع السلام".

    ونشرت "شبكة أخبار المعارك"، خريطة توضح توزع السيطرة، اليوم الأحد 8 آذار 2020، بعد إعلان الاتفاق الجديد بين روسيا وتركيا، بشأن إدلب.

    وانحسرت سيطرة المعارضة لنسبة تصل 6% بعد خسارتها مدناً وبلدات مهمة، كان آخرها سراقب وكفرنيل، في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

    ووسعت قوات النظام سيطرتها، على الأرض السورية، لتصل نسبة المساحة التي تفرض سيطرتها عليها لنسبة 66%.

    وحافظت قوات قسد على مساحة سيطرتها منذ توقف عملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا بالتعاون مع الجيش الوطني، حيث بلغت المساحة 26%.

    وتستمر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها بخروقاتها الواضحة في محافظة إدلب، رغم دخول الهدنة الروسية التركية حيز التنفيذ، حيث تمكنت من التقدم على بعض المناطق، يوم السبت، بالإضافة لقصف مناطق أخرى في المحافظة.

    وقالت مصادر محلية  إنَّ قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها سيطرت على قريتي معرة موقص والبريج بالقرّب من مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي، إثر اشتباكات مع فصائل المعارضة في المنطقة.

    أخبار سوريا ريف إدلب