الأحد 8 آذار 2020 | 10:55 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة حول الغارات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا وتؤكد قصف "أهداف غير عادية"

    صحيفة

    كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية تفاصيل جديدة حول الغارات التي شنّتها الطائرات الإسرائيلية على مواقع للميليشيات الإيرانية في سوريا يوم الخميس الماضي، معتبرة أن الأهداف التي تم قصفها في محافظة حمص "غير عادية".

    وأكدت الصحيفة أن التقييمات تثبت أن ما تم استهدافه في محافظة حمص وسط سوريا هو منشأة لإنتاج الأسلحة الكيميائية، وأن الغارات الإسرائيلية الأخيرة مختلفة عن الهجمات السابقة التي طالت قوافل تهريب السلاح.

    وأشارت الصحيفة في تقرير نشرته يوم أمس إلى أن موقع للأسلحة الكيميائية تم تدميره إثر الغارات، مستدركة بالقول: "إذا كان الأمر كذلك فإنها إصابة كبيرة وإشارة على تقارير استخباراتية دقيقة".

    ولفت التقرير إلى إنكار نظام الأسد استخدام الأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري، وتوصل الولايات المتحدة وروسيا في عام 2013 إلى اتفاق يقضي بتسليم مخزون النظام من أسلحته غير التقليدية إلى مفتشي الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن ذلك لم يتم.

    يذكر أن الطائرات الإسرائيلية شنّت ليل الخميس الماضي غارات على مواقع الميليشيات الإيرانية في مطار الضبعة قرب مدينة القصير بريف حمص الجنوبي، وأخرى في مطار القنيطرة، وقد أكدت تقارير إعلامية أن أحد الصورايخ الإسرائيلية أسقط طائرة ميغ 29 تابعة للنظام أثناء محاولتها اعتراض مقاتلات تل أبيب.

    سوريا ضربات اسرائلية تفاصيل