الأحد 8 آذار 2020 | 10:23 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الأمن اليوناني يتفنن في إيذاء طالبي اللجوء

    الأمن

    أسعف طاقم طبي في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا طالب لجوء أُصيب برصاصة مطاطية مزودة بأسلاك معدنية جرى إطلاقها عليه من الجانب اليوناني خلال محاولته اجتياز الحدود التركية اليونانية.

    وأفاد مراسل الأناضول بأنّ قوات الأمن اليونانية تواصل إطلاق الغازات المسيلة للدموع والماء المضغوط والرصاص لمنع دخول طالبي اللجوء إلى أراضيها على الحدود مع تركيا.

    وأضاف أن طاقما طبيا تركيا أسعف باحثا عن اللجوء أصيب بطلق مطاطي في عنقه أطلقه الأمن اليوناني.

    وأوضح أن المسعفين أخرجوا الرصاص المطاطي من عنق طالب اللجوء؛ ليكتشفوا أن الرصاص المطاطي مزود بأسلاك معدنية تشبه المسمار.

    وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الجمعة، أن عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من أدرنة التركية وصل إلى 142 ألفا و175 شخصا.

    وبدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، منذ 27 فبراير/شباط، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.

    كان الرئيس رجب طيب أردوغان أكد أن تركيا ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أنه لم يعد لديها طاقة لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

    اليونان تركيا لاجئون سوريون