الجمعة 6 آذار 2020 | 7:23 صباحاً بتوقيت دمشق
  • روائح غريبة تتسبب بعشرات حالات الاختناق غربي حمص.. والتفاصيل

    روائح

    شهدت مناطق ريف حمص الغربي، اليوم الخميس، حالات اختناق لعدد من الأشخاص نقلوا على أثرها إلى مشافي محافظة حمص بسيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر، وأخرى مدنية.

    وبحسب الصفحات الإخبارية الموالية للنظام السوري فإنَّ المنقولين إلى المشافي بلغ عددهم 18 بسيارات الإسعاف، دون الكشف عن أعداد من تم نقلهم بالسيارات المدنية.

    وقالت مصادر محلية  إنّ حالات الاختناق ناتجة عن استنشاق روائح غريبة لم يتم التوصل إلى مصدرها بعد.

    وأضافت المصادر بأنَّ حالات الأختناق تركزت في قرى الزرزورية وحيصون والحايك ذات الأغلبية الشيعية عند طريق حمص- طرطوس بريف حمص الغربي، وبالقرب من مصفاة حمص، حيث يتواجد بهذه القرى عدة مقرات لميليشيا حزب الله اللبناني.

    وتابعت المصادر بأنَّ الروايات تعددت حول مصدر الروائح، فالبعض أدلى برواية ضعيفة نوعًا ما وهي أنَّ مصدر الرائحة التي تؤدي للاختناق هو معمل السماد الموجود بالمنطقة، ولكن اتجاه الرياح وموقع القرى المتضررة يؤكد ضعف هذه الفرضية.

    والفرضية الأخرى تشير لتسرب نوع من المواد الكيماوية نتيجة الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع لميليشيا حزب الله اللبناني بالمنطقة، بعد منتصف ليل أمس، فيما لم يعلن مسؤولو النظام السوري حتى الآن عن ماهية هذه الروائح أو مصدرها.

    سوريا حمص اختناقات