الأربعاء 4 آذار 2020 | 6:31 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بالخريطة توزع النفوذ العسكري في سورية 03-03-2020

    بالخريطة


    أظهرت خريطة النفوذ العسكري في محافظة إدلب ومحيطها شمال سورية استعادة النظام السوري بدعم من روسيا و إيران السيطرة على مدينة سراقب الاستراتيجية جنوب شرق إدلب. بعد أيام من استحواذ فصائل المعارضة عليها. 

    ووفقاً للخريطة التي أصدرها مركز جسور للدراسات في 3 آذار/ مارس 2020، فإنّ النظام السوري فرض سيطرته أيضاً على بلدات وقرى جوباس، الترنبة، داديخ، كفربطيخ وشابور في محيط سراقب، واستعاد بعض المواقع في جبل الزاوية. 

    كما سارعت وزارة الدفاع الروسية لإعلان انتشار الشرطة العسكرية التابعة لها في مدينة سراقب، لأهداف متعددة أبرزها حرمان تركيا من تحديد مصير عقدة الطرق الدولية دمشق – حلب – اللاذقية بمفردها. 

    وبالتالي، باتت مساحة المناطق التي استعادت فصائل المعارضة السيطرة عليها منذ إطلاق عملية درع الربيع في 27 شباط/ فبراير 2020، تبلغ حوالي 124 كم مربّع. بالمقابل أصبحت المساحة التي سيطر عليها النظام السوري منذ بدء الحملة العسكرية في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، حوالي 2423 كم مربّع. 

    علماً، أنّ التحركات الميدانية ما تزال غير ثابتة؛ في ظل استمرار رغبة روسيا وتركيا بالحفاظ على مسار المباحثات الثنائية للتوافق على مصير محافظة إدلب ومحيطها.

    سوريا