الثلاثاء 3 آذار 2020 | 11:3 مساءً بتوقيت دمشق
  • اتفاق بين روسيا وتركيا ينص على انسحاب النظام من مدن في جنوب إدلب بينها سراقب

    اتفاق

    قالت قناة الحدث، إنها حصلت على مسودة اتفاق بين روسيا وتركيا تنص على انسحاب قوات النظام من مدن في جنوب إدلب بينها سراقب.

    وتأتي هذه التسريبات، تزامناً مع تواصل اللقاءات التركية-الروسية، لوضع حد لتفاقم الخلاف بين الدولتين الضامنتين للاتفاقات في سوريا.

    وكان النظام قد سيطر على سراقب وعدد من البلدات والقرى المتاخمة للمدينة الاستراتيجية الواقعة على طريق حلب-دمشق الدولي، بعد معارك عنيفة مع المعارضة.

    وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الشرطة العسكرية التابعة لها انتشرت داخل مدينة "سراقب" في ريف إدلب الشرقي، وذلك بهدف ضمان "الأمن وحركة سير الطريقين الدوليين" حسب وصفها.

    وعلى الرغم من عدم سيطرة الروس على الطريق الدولي "M4"، وقطع الفصائل الثورية لطريق "دمشق - حلب" الدولي "M5"، فقد ادعى ما يسمى "مركز المصالحة الروسي" أن الشرطة الروسية انتشرت في سراقب عصر اليوم "نظراً لأهمية ضمان الأمن وسلامة حركة المركبات والمدنيين على الطريقين الآنف ذكرهما".

    وقال المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد "يوسف حمود": إن تصريح الروس بشأن نشر قواتهم في مدينة سراقب شرق إدلب بعيد عن الواقع.

    سراقبريف إدلب