الإثنين 2 آذار 2020 | 10:59 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تضامناً مع اهالي الصنمين وبعملية نوعية.. الفصائل تعلن مقتل العديد من عناصر قوات النظام غرب حلب

    تضامناً

    استطاعت مجموعة من فصائل المقاومة المسلحة  التسلل إلى الفوج 46 التابع لقوات النظام  بريف حلب الغربي، مساء الأحد، حيث تمكنت من قتل أكثر من 15 عنصرا منهم  وجرح 10 آخرين.

    وأعلن فصيل "الكتائب المستقلة" (مجموعات من أبناء المنطقة) في تسجيل مصور أن مجموعة تابعة له نفذت عملية نوعية بمحيط الفوج 46، وقتلت وجرحت العديد من عناصر قوات النظام ، مشيرا إلى أن هذه العملية تأتي دعما لأهالي درعا.

    وكان ناشطون تناقلوا أمس، تسجيلاً مصوراً، يُظهر اندلاع قتال شوارع بين فصائل المصالحات وميليشيا أسد في مدينة الصنمين شمال درعا.


    وأكد ناشطون محليون، مقتل الطفل فهد ووالده خليل، فيما أصيبت والدة الطفل بجروح خطيرة، إثر قصف بالدبابات من قبل قوات النظام ، لمنازل المدنيين، عقب قيام تلك القوات ، صباح الأحد، بمحاولة اقتحام مدينة الصنمين بدرعا، وسط اندلاع اشتباكات مع فصائل المصالحات في المدينة.

    وقال تجمع أحرار حوران إن قوات النظام  مدعومة بالفرقة الرابعة، التابعة لها، حاولت اقتحام مدينة الصنمين شمالي درعا وسط اشتباكات عنيفة مع مقاتلين سابقين في الجيش الحر، من فصائل المصالحات. وأضاف التجمع أن قوات النظام  أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المدينة، بعد محاصرتها.

    سوريا حلب قتلى للنظام