الإثنين 2 آذار 2020 | 7:7 صباحاً بتوقيت دمشق
  • في حصيلة جديدة ... فصائل المقاومة المسلحة تستعيد السيطرة على 9 قرى بإدلب و تكبد النظام خسائر كبيرة

    في

    استعادت قوات الفصائل  السورية المسلحة ، الأحد، 9 قرى في محافظة إدلب شمال غربي سوريا من نظام بشار الأسد.

    وفي إطار عملية "درع الربيع"، بدأ الجيش التركي وفصائل المعارضة المسلحة  عملية عسكرية بالأسلحة الثقلية لاستعادة السيطرة على المناطق التي دخلها النظام وداعميه في جنوبي إدلب وريف محافظة حماة، حسب الأناضول.

    وبدأت قوات الفصائل تقدمها برًا رفقة قصف مدفعي للجيش التركي ضد أهداف لنظام الأسد، حيث تمكنت المعارضة من تدمير 6 دبابات، و3 مدافع من عيار 14.5 ملم، و3 منصات مضاد دروع، ومدفع عيار 23 ملم، وعربتين عسكريتين، و12 عربة "بيك أب"، وقتل و جرح 46 مسلحا على الأقل من قوات النظام.

    وأشارت الأناضول إلى أن المعارضة المعتدلة استعادت منذ السبت، سيطرتها على قرى؛ العنكاوي، والقاهرة، ومنارة وتل زجران في ريف حماة، إضافة إلى حلوبة وقوقفين وكفر عويد وسفوهن والفطيرة جنوبي إدلب.

    وفي وقت سابق الأحد، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن عملية "درع الربيع" ضد قوات النظام السوري في إدلب بدأت عقب الاعتداء الغادر على القوات التركية في 27 فبراير/شباط الماضي.

    سوريا فصائل استعادة قرى