الأحد 1 آذار 2020 | 1:6 مساءً بتوقيت دمشق
  • بفرقتين عسكريتين وفرع أمني وآليات ثقيلة.. النظام السوري يقتحم الصنمين بدرعا

    بفرقتين

    بدأت قوات النظام السوري صباح اليوم الأحد، اقتحام مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، بعد حصارها وإغلاق جميع مداخلها منذ الفجر.

    وقالت مصادر محلية إنّ قوات النظام استقدمت تعزيزات لها من قوات الفرقة الرابعة مع آليات ثقيلة منذ ليلة أمس قادمة من العاصمة دمشق باتجاه الصنمين.

    وأضافت المصادر، باشرت مجموعات الفرقتين بقوات النظام السوري الرابعة والتاسعة إضافةً لمجموعات من الأمن العسكري، اقتحام أحياء المدينة مدعّمة بالآليات الثقيلة، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة مع عناصر سابقين بالمعارضة من أبناء المدينة.

    وتحدثت المصادرعن سقوط عددٍ من الجرحى من قوات النظام السوري خلال عملية الاقتحام، عرف من بينهم المدعو “علاء اللباد” قيادي منضم لمجموعات الأمن العسكري بالمدينة، وذلك نتيجة المقاومة العنيفة لمقاتل المعارضة السابقين المتواجدين داخل أحياء المدينة.

     ولفتت المصادر إلى أنّ قوات النظام السوري عمدت على استهداف الحيين الغربي والشمالي بمدينة الصنمين بقذائف الهاون والدبابات بشكلٍ عشوائي، ما تسبب بسقوط جرحى وإصابات بين المدنيين، دون التمكّن من اسعافهم نتيجة الحصار ومنع التجوال في المدينة.

    يشار إلى أنّ مجموعات من مقاتلي المعارضة السابقين الذين خضعوا لاتفاق التسوية مع قوات النظام السوري بعد سيطرتها على درعا، من أبناء مدينة الصنمين، مكثوا بالمدينة واستمروا بالسيطرة على أحياء منها ومنع قوات النظام السوري من دخولها، حيث شهدت المدينة توترات أمنية وعمليات اغتيال متبادلة على مرّ الشهور السابقة بين هذه المجموعات وقوات النظام السوري هناك.

    هذا وبالتزامن مع اقتحام قوات النظام لمدينة الصنمين, شهدت العديد من مناطق درعا, قيام مسلحون بالسيطرة على مراكز النظام, وعلى بعض الحواجز التابعة لقواته, وذلك تضامنا مع مدينة الصنمين المحاصرة .

    سوريا درعا الصنمين اقتحام