الأحد 1 آذار 2020 | 10:44 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تقدم نوعي جديد.. الفصائل تستعيد السيطرة على ثلاث قرى غرب حماة

    تقدم

    تمكنت فصائل المقاومة المسلحة ، اليوم الأحد، من استعادة السيطرة على قرى جديدة في أحد محاور معارك غربي حماة، وذلك بعد ساعات من السيطرة على جملة من القرى في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، في حين تواصل التقدم إلى قرى جديدة وسط تخبط في صفوف قوات النظام و الميليشيات الطائفية المتحالفة معها وفرارها من المنطقة.

    وأكدت مصادر عسكرية في المنطقة، أن الفصائل استعادة السيطرة على قرى (القاهرة وقليدين والعنكاوي) في سهل الغاب غرب حماة بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام .

    وكانت الفصائل تمكنت من السيطرة على قرى ( كفرعويد وسفوهن وتل القناطر وتلال أخرى) في ريف إدلب الجنوبي، إضافة لاستعادة قرى (الدقماق والزقوم والحلوبة وقليدين) في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.
    وأشارت  المصادر إلى أن الفصائل ما زالت تتقدم باتجاه القرى المتاخمة وسط هروب قوات النظام ، بعد تكبدها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

    من جانبها، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عن مقتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام  منهم مجموعات كاملة، أثناء استعادة القرى المذكورة، على محاور سهل الغاب وريف إدلب الجنوبي.
    ويأتي الإعلان عن استعادة السيطرة على القرى الجديدة، في وقت تواصل القوات التركية ضرب مواقع الميليشيات الطائفية في الشمال السوري، وكان أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مقتل 309 عناصر من قوات النظام ، وتدمير 5 مروحيات و23 دبابة و23 مدفعية، ومنظومتين للدفاع الجوي طراز SA-17 وSA-22، عقب مقتل وجرح العشرات من جنود الجيش التركي قبل أيام، بقصف للميليشيا استهدف تجمع لهم بريف إدلب.
     
    وحول تفاصيل الرد التركي على الهجوم، أوضح الوزير أكار أنه جرى قصف أكثر من 200 هدف للنظام بعد الهجوم الغادر، بشكل مكثف، عبر مقاتلات وطائرات مسيرة مسلحة ووسائط الإسناد الناري البرية.

    كما لفت أكار إلى تدمير 10 مدرعات و5 شاحنات لنقل الذخيرة و3 مستودعات للذخيرة ومستودعين لمستلزمات عسكرية وأحد المقرات التابعة لميليشيا أسد.

    سوريا معارك قتلى حماة