الأحد 1 آذار 2020 | 9:31 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قوات النظام تقتحم مدينة الصنمين شمال درعا بالأسلحة الثقيلة

    قوات

    قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تشهدها مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، بين مقاتلين سابقين لدى الفصائل من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، وذلك في عملية “أمنية” تنفذها الأخيرة منذ فجر اليوم بعد إغلاقها مداخل ومخارج المدينة بشكل كامل.

    فيما تترافق الاشتباكات مع قصف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام، وتتركز الاشتباكات العنيفة في الحيين الشمالي والغربي من الصنمين,

    إذ تسعى قوات النظام لفرض قبضتها الأمنية على المدينة ضاربة بعرض الحائط “التسويات والمصالحات” التي جاءت برعاية وضمانة روسية.

    كما رصد المرصد السوري إصابة مدنيين جراء القصف والاشتباكات ومعلومات عن استشهاد أحدهم، وسط حالة ذعر لدى الأهالي واستياء شعبي كبير، ومن جدير ذكره أن العملية تلك تعد أكبر تصعيد في محافظة درعا منذ أن بسط النظام السوري سيطرته عليها بشكل كامل في تموز العام 2018

    سوريا درعا الصنمين اقتحام