الأحد 1 آذار 2020 | 9:11 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أردوغان ينشر بياناً “حربياً” مع نهاية مهلة شباط

    أردوغان

    هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بـ”الحرب” في محافظة إدلب، وذلك قبل ساعة من انتهاء المهلة التي حددها أمام نظام الأسد، للانسحاب من المناطق التي تقدم إليها على حساب فصائل المعارضة، في الأيام الماضية.

    ونشر أردوغان سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، السبت 29 من شباط، قال فيها “تركيا لن تتراجع أبداً عن نضالها المحق، ولن تترك دماء شهدائها يذهب سدى”.

    وتابع: “كما أنها لن تنسى أي خيانة، وما دام شعبنا يقف بجانبنا سنجتاز كافة الصعوبات، وسنلقن درساً تاريخياً لكل من يعتقد أنه قادر على التضييق علينا”.

    وجاءت تصريحات أردوغان عبر “تويتر”، قبل ساعة من انتهاء “مهلة شباط” التي حددها لانحساب قوات الأسد، إلى حدود اتفاق “سوتشي” في محافظة إدلب.

    وانتهت المهلة، دون أي تحرك عسكري فعلي على الأرض في إدلب.

    بينما قال ناشطون من محافظة إدلب، إن الجيش التركي استهدف عدة مواقع لقوات الأسد بالمدفعية الثقيلة، في كل من مطار منغ ومدينتي معرة النعمان وكفرنبل.

    وأشار ناشطون، موجودون على الحدود السورية مع تركيا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أنه سمع أصوات طائرات حربية من الطرف التركي، دون أن يتم تأكيد الأمر بشكل رسمي من قبل تركيا.

    فيما قال الصحفي في موقع “خبر تورك”، محمد أرسوي عبر “تويتر” إن مهلة شباط قد انتهت، مشيراً إلى أن طائرات “f16” تشارك في ضرب مواقع قوات الأسد في إدلب.

    وأشار صحفيون أتراك أيضاً إلى أن  وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار قائد القوات البرية والجوية بالإضافة لرئيس هيئة الأركان قد وصلوا في الساعات الماضية إلى ولاية هاتاي.

    وكان وزير الدفاع التركي، استعرض أول الجمعة، في تصريحات من غرفة القيادة العسكرية، على الشريط الحدودي مع سورية، بولاية هاتاي، خسائر قوات الأسد، بقوله: “جرى قصف أكثر من 200 هدف للنظام السوري بعد الهجوم الغادر، بشكل مكثف، عبر مقاتلات وطائرات مسيرة مسلحة ووسائط الإسناد الناري البرية”.

    تركيا سوريا اردوغان تهديد