الأحد 1 آذار 2020 | 6:2 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قيادي بالجبهة الوطنية يعلن دخول معارك الشمال السوري مرحلة جديدة

    قيادي

    أعلن "أحمد عيسى الشيخ" نائب قائد الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية ضمن الجيش الوطني السوري عن دخول معارك الشمال السوري مرحلة جديدة بعد امتصاص الثوار للصدمة، وتوجه بالشكر للجيش التركي على مساندته للفصائل.

    وقال "الشيخ" في تصريحات صحفية "بعد امتصاص صدمة الهجوم الروسي الوحشي وذيوله من ميليشيات النظام ومرتزقة روسيا وإيران، أكرمنا الله بالثبات والترتيب للهجوم من جديد واسترداد الكثير من القرى في جبل الزاوية وسهل الغاب بريفي إدلب وحماة".

    وأضاف: "الآن بدأت الميليشيات تنهار وعما قريب ستتوالى انسحاباتها، وسيتم تطهير القرى منها إن شاء الله".

    وتوجه القيادي في الجبهة الوطنية بـ"خالص الشكر للإخوة الأتراك"، وقدم التعازي بارتقاء عدد من جنود الجيش التركي، موضحاً أن "سيطرة الفصائل على مناطق بريفي إدلب وحماة تمت بمساندة مدفعيتهم على الأرض وبجولات معدودة لطائراتهم المسيرة من السماء".

    وأردف أن الضربات التركية المحدودة "رجحت كفة الثورة على الفور وانقلبت الموازين على رأس ميليشيات النظام رغم مساندة الترسانة الروسية وأسراب الطائرات لهم ليلاً و نهاراً"، مضيفاً: "وهذا إن دل على شيء دل على ثبات أهل الحق والأرض والثورة وزهوق أهل الباطل والإجرام الذين جاؤوا وراء مطامع تعفيش البيوت وسرقة أثاث المهجرين وهم غير مستعدين للتضحية والصمود".

    يشار إلى أن الفصائل الثورية كانت قد انتزعت المبادرة من الميليشيات الروسية والإيرانية مؤخراً على محاور الشمال السوري، وأحكمت سيطرتها - بهجمات معاكسة - على العديد من المناطق كـ"سراقب" و"النيرب" وغيرها.

    سوريا معارك تركيا