loader

إدلب.. الفصائل الثورية تسترجع "كفر عويد" وتدافع عن "آفس"

استعادت الفصائل الثورية اليوم السيطرة على بلدة "كفر عويد" في ريف إدلب الجنوبي، بعد أن دخلت الميليشيات الروسية إلى أجزاء منها، عقب تمهيد مدفعي وصاروخي عنيف.

وأكدت مواقع إخبارية محلية  أن الفصائل استطاعت بسط سيطرتها على كامل بلدة "كفر عويد"، وإخراج الميليشيات الروسية منها عقب اشتباكات أودت بحياة عدة عناصر من الأخيرة.

وأما في ريف إدلب الشرقي فقد ذكرت الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية ضمن الجيش الوطني السوري أنها صدت محاولة تقدم للميليشيات على بلدة "آفس"، وأوقعت عناصر مهاجمة بين قتيل وجريح.

وبسطت الفصائل سيطرتها اليوم على كل من "آفس والصالحية ومجارز" قرب مدينة سراقب شرق إدلب، وقطعت بذلك طريق "دمشق - حلب" الدولي نارياً.

وقبل أيام دخلت الفصائل إلى بلدات النيرب وسان ومعارة عليا شرق إدلب، واستولت على عدد من الدبابات والعربات المدرعة، كما استطاعت القضاء على مجموعات من عناصر الميليشيات.

وتشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي في الوقت ذاته اشتباكات بين الطرفين، وقد تمكنت الميليشيات من تحقيق تقدم على حساب الفصائل، حيث دخلت إلى مدن وبلدات إستراتيجية منها "كفرنبل".