loader

شقيق "مازن حمادة" يكشف أسباب عودته إلى سوريا (فيديو)

ظهر شقيق "مازن حمادة" اليوم الأربعاء، في تسجيل مصور، أسباب عودة شقيه الأصغر، وبعض الأحداث الغامضة التي جرت مع أخيه، واضطرته للعودة.

وقال شقيق "مازن حمادة" إن اسمه عبد الجبار حمادة، وهو مهندس: ” بدايًة أخي مازن، أصغرنا سنًّا، ولم يكن قبل الثورة ذا خلفية سياسية أو حتى إيديولوجية، لكنّه دخل الثورة من أبشع أبوابها وهو المعتقل، حيث كان معتقلًا لدى قوات النظام ببداية الأحداث بسوريا، ذاق أخي في معتقلات النظام أبشعَ أنواعِ التعذيب بالعالم، ومالا يعرفه أحدٌ عن أخي هو أنه عندما خرج من السجن بقي لعدة أسابيع غير متزنٍ عقليًا، لما عاناه من تعذيب بالمعتقلات، ثم فرّ إلى تركيا ومن تركيا هاجر إلى هولندا وحصل على اللجوء السياسي فيها”.

ولفت عبد الجبار إلى أنّه وشقيقه ينحدران من عشيرة مناهضة للنظام السوري ، ويشهد الجميع بمحافظة دير الزور التي ينحدرون منها أنّهم منتمين للثورة السورية، وأشار إلى أنّ مازن خدم الثورة بفضح جرائم الأسد في أوروبا، وله يد بقانون “سيزر” الأمريكي.

وأكّد عبد الجبار أنّ رجوعَ مازن إلى دمشق كان عبر حيلة قام بها، أشخاص وصفهم بـ”شبيحة” النظام، حيث عمل هؤلاء على تعويده على تعاطي الحبوب المخدرة، ومن ثم استدرجوه إلى سفارة النظام في برلين ومنها إلى دمشق، وهو شبه فاقد لعقله نتيجة التعاطي والأزمات النفسية التي كان يمر بها.

والجدير ذكره أنّ مواقع إعلامية سورية وناشطون في مواقع التواصل تداولوا ، قبل عدة أيام، نبأ عودة الناشط السوري، مازن حمادة، واعتقالهِ من مطار دمشق الدولي، بعد عودته إلى “حضن الوطن” بموجب اتفاق تسوية عقده مع سفارة النظام السوري في العاصمة الألمانية، برلين، تتضمن عودته مقابل الإفراج عن معتقلين من محافظة دير الزور.