loader

34 عنصراً من ميليشيات إيران يلقون مصرعهم مؤخراً بمعارك ريفي إدلب وحلب

أكدت مصادر إعلامية مقتل دفعة جديدة من عناصر الميليشيات الموالية لإيران خلال المعارك ضد الفصائل الثورية في أرياف إدلب وحلب شمال غربي سوريا.

ووفقاً لوكالة "الأناضول" فإن جثث 34 عنصراً من الميليشيات الإيرانية وصلت إلى محافظة دير الزور شرق سوريا، والتي تعتبر معقلاً للميليشيات بعد أن لقوا مصرعهم بمعارك إدلب.

وأوضحت أن الجثث وصلت إلى المحافظة التي تعتبر حدودية مع العراق إلى جانب العشرات من العناصر المصابين، والذين جرحوا في ذات المعارك.

وفي الخامس عشر من الشهر الجاري أكدت المصادر ذاتها وصول قرابة الـ 100 جثة لعناصر تابعين لميليشيا الحرس الثوري الإيراني إلى مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، ممن لقوا حتفهم خلال المعارك الدائرة مع الفصائل الثورية بإدلب.

ولفتت حينها إلى أن الشهرين الماضيين شهدا قدوم 500 عنصر من الميليشيات الإيرانية إلى دير الزور دخلوا عبر الحدود العراقية على هيئة "حجاج"، والتحقوا بعدها للقتال إلى جانب نظام الأسد في إدلب وحلب.

جدير بالذكر أن عدة ميليشيات إيرانية نشرت أشرطة مصورة توثق قتالها إلى جانب الميليشيات الروسية في الشمال السوري، وأبرزها حركة "النجباء" العراقية حيث نشرت فيديو يظهر أحد مقاتليها وهو يكتب على إحدى قذائف المدفعية قبل إطلاقها نحو بلدة خان طومان جنوب حلب عبارة "هذا القصف يتم بالنيابة عن الحاج قاسم سليماني".