السبت 22 شباط 2020 | 6:14 مساءً بتوقيت دمشق
  • الجيش التركي يستهدف 21 هدفاً للنظام على خلفية مقتل جندي في إدلب

    الجيش

    أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها "ردت على استشهاد أحد جنودها في محافظة إدلب شمالي سوريا، السبت، بتدمير 21 هدفا للنظام".

    وأفادت الوزارة، في بيان نشرته عبر حسابها على "تويتر"، اليوم، بأن القوات التركية المتواجدة في إدلب لضمان تطبيق وقف إطلاق النار في المنطقة تعرضت لقصف بدبابات النظام؛ ما أدى إلى إصابة جندي تركي بجروح، قبل أن يرتقي شهيدا أثناء نقله إلى المشفى.

    وترحمت الوزارة على روح الشهيد، وقدمت التعازي لأسرته والشعب التركي والقوات المسلحة، مؤكدة أن "دماءه الذكية لم ولن تذهب سدى".

    وأكد البيان أنه بعد هذا الهجوم "الدنيء"، ردت القوات التركية على الفور على أهداف للنظام بشكل مكثف، ودمرت 21 هدفا بشكل كامل.

    وأشار البيان إلى أن الوزارة تتابع التطورات في المنطقة، وأن القوات التركية تتخذ كافة التدابير الضرورية في المنطقة.

    وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلهم إلى اتفاق لإنشاء "منطقة خفض تصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

    ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة.

    وأدت الهجمات إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

    أخبار ترالجيش التركيسورياإدلب