الجمعة 21 شباط 2020 | 6:20 مساءً بتوقيت دمشق
  • حقيقة مشاركة مشاة الجيش التركي في معركة النيرب

    حقيقة

    أكد الإعلامي المقرب من الفصائل العسكرية "طاهر العمر"، عدم مشاركة مشاة من الجيش التركي، في عملية اقتحام بلدة النيرب، بريف إدلب الشرقي، يوم أمس الخميس.

    جاء ذلك عبر منشور على قناته في تلغرام، نفى فيه مشاركة الجيش التركي على الأرض.

    وقال العمر في منشوره "كنا أمس على كافة المحاور قبيل انطلاق الفصائل العسكرية لمعركة استعادة السيطرة على بلدة النيرب ولم أشاهد وحدات من الجيش التركي في الاقتحام لاهذه المرة ولاقبلها وانا أحدثكم ميدانيا" وكنا برفقة القادة العسكريين في ميدان المعركة ومن شارك في العمل يعلم ذلك جيدا" .

    وأضاف العمر: "تواجد في منطقة العمل كم كبير من الإخوة الإعلاميين والصحفيين تفاجئت به والسبب كان الاغلب يتوقع دخول الجيش التركي فعلياً وبشكل قوي في المعركة واقتحام بلدة النيرب" .

    ولفت العمر إلى أن: "الاستهدافات التي تعرض لها الجيش التركي في نقطة قميناس كانت من خلال الحاويات والصواريخ التي ألقاها طيران الاحتلال الروسي بعد اقتحام فصائلنا العسكرية لبلدة النيرب بساعتين تقريبا".

    وأشار العمر إلى أن "صواريخ م.ط التي تضرب على طائرات العدو الحربية لم تعد تجدي نفعاً لأن الطيران الحربي يحلق على مسافة مرتفعة وتوجب على الأخوة الأتراك تفعيل منظومة S-400 لردع طيران".

    ونفذت الفصائل أمس الخميس، بدعم من المدفعية التركية، هجوماً على مواقع النظام في بلدة النيرب، كبدت فيه النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وسيطرت على معظم البلدة، لتضطر للانسحاب بعد قصف روسي كثيف على المنطقة.

    وكان ناشطون تداولوا فيديوهات لدبابات وجنود أتراك على جبهة النيرب، قالوا إنها لاستعدادات الجيش التركي لاقتحام البلدة.

    طاهر العمرأخبار سوريا