الخميس 20 شباط 2020 | 10:42 صباحاً بتوقيت دمشق
  • في تطور غير مسبوق .. غارات أمريكية تدمّر رتلاً للميليشيات اﻹيرانية قبل وصوله لجبهات الشمال السوري

    في

    استهدفت الطائرات اﻷمريكية أمس اﻷربعاء ميليشيات إيرانية شرقيّ سوريا كانت متجهة نحو الجبهات المشتعلة شمال البلاد وذلك بالتزامن مع تحضيرات تجريها تركيا للبدء بعمليتها العسكرية هناك.

    وذكرت مصادر ميدانية أن الطيران التابع ‏للولايات المتحدة قصف رتلاً عسكرياً للميليشيات الإيرانية كان متجهاً من مدينة البوكمال الحدودية بريف دير الزور الشرقي إلى مدينة حلب ودمّرها بشكل كامل.

    وأوضحت المصادر أن الميليشيات كانت تنوي المشاركة في المعارك الدائرة غرب حلب باتجاه ريف إدلب الشمالي والمناطق الحدودية مع تركيا.

    وربط مراقبون بين الغارات اﻷمريكية وبين التواصل الجاري بين أنقرة وواشنطن بشأن إدلب، حيث يرجح متابعون للشأن التركي أن يشمل التعاون مع الولايات المتحدة العديد من الملفات وعلى رأسها الملف الإيراني.

    وتسعى إيران للحضور بقوة في ملف إدلب وحلب والشمال السوري عبر الزج بميليشياتها تحت الغطاء الجوي الروسي بعد فترة طويلة من تخفيف مشاركتها حيث عجزت ميليشيات روسيا وحيدة عن تحقيق حسم عسكري طيلة العام الماضي.

    وسياسيّاً تحاول إيران أن تكون حاضرةً أيضاً على طاولة المفاوضات بين الروس واﻷتراك، حيث أعلنت الخارجية اﻹيرانية أمس استعداد طهران لاستضافة قمة ثلاثية تجمعها بموسكو وأنقرة إن وافقت اﻷخيرة الغاضبة من الموقف الروسي.

    يشار إلى أن المسؤولين اﻷتراك عملوا خلال الفترة الماضية على إعداد الغطاء السياسي للعملية المرتقبة في إدلب وكان من أبرز تحركاتهم اللقاء مع مسؤولين في حلف الناتو ومسؤولين أمريكيين وقد أعربت واشنطن عن وقوفها إلى جانب تركيا وبقوة فيما أثنى الرئيس اﻷمريكي على موقف نظيره التركي في مسألة إدلب.

    سوريا غارة امريكية رتل ايراني