الأربعاء 19 شباط 2020 | 6:36 مساءً بتوقيت دمشق
  • دعوات لكسر الحدود التركية باتجاه أوربا إذا لم يتوقف هجوم النظام وروسيا

    دعوات

    وجه ناشطون سوريون، دعوات لاقتحام الحدود التركية، يوم الجمعة القادم، إذا لم يتوقف هجوم روسيا والنظام على الشمال السوري.

    وجاد في العوة التي أطلق عليها "كسر الحدود"، بأنه "إذا لم يتوقف الإجرام بحقنا وإن لم نستعيد أراضينا المحتلة فلم يعد لدينا حل لحماية أطفالنا إلا أن نعبر جميعنا إلى أوربا".

    وطالبت الدعوة بالتحرك في حشد بشري كبير بعنوان: "كسر الجدار"، وذلك يوم الجمعة 21-02-2020 الساعة 1 ظهراً، وبأن مكان التجمع هو "بلدة أطمة تجمع مخيمات الكرامة"، على الحدود السورية التركية.

    وأكدت الدعوة على أن كل من يستطيع المساعدة في نقل المتظاهرين أو دعم التحرك يجب عليه تقديم المساعدة.

    وأشار منظمو الدعوة إلى عدة توجيهات منها:
    1. رفع لافتات موضحة لوجهة المتظاهرين.
    2. الأتراك ليسوا أعداء، نريد أن تصلهم رسالتنا للعبور من أراضيهم الى أوربا.
    3. الالتزام بالمنطقة التي تم اختيارها.

    يذكر أن النظام أحرز تقدماً كبيراً على حساب المعارضة وتحرير الشام، في ريفي حلب وإدلب، مما أدى لنزوح قرابة نصف مليون سوري باتجاه الحدود التركة، ومناطق "درع الفرات"، تزامناً مع تصاعد الخلاف بين تركيا وروسيا، حيث تلوح تركيا بإعلان الحرب على النظام، إذا لم يتراجع إلى حدود سوتشي.

    أخبار سوريا تركيا