الثلاثاء 18 شباط 2020 | 7:15 مساءً بتوقيت دمشق
  • عناصر النظام يواصلون الانتقام من الأموات.. "الأعور" يدعس على صورة "الساروت"

    عناصر

    يواصل عناصر النظام، سياسة الانتقام من الأموات، بعد دخولهم المدن والبلدات ليجدوها خالية من أهلها، فبعد حادثتي نبش للقبور، أقدم المدعو " الحارث زين العابدين درويش" الملقب بـ "الأعور"، على الدعس على صورة "عبد الباسط الساروت"، الذي يعد أحد أيقونات الثورة السورية.

    ويأتي إقدام "الأعور" على هذا الفعل انتقاماً من الساروت، بعد أيام من واقعة نبش القبور في خان السبل التي اشتهر بها عنصر تابع للنظام اسمه "محمد عدنان السرحان" ويكنى بـ"الأصلع"، وكذلك إقدام المدعو "مصطفى كسحو" على خطى "الأصلع"، وينبش  مقبرة أبناء بلدته "حيان" في ريف حلب، بعد السيطرة عليها.

    ومما فعله "كسحو" في سبيل توثيق جريمته، التقاط صورة سيلفي له أمام أحد القبور وقد أشعل فيه النار، معلقا: " هي قبر عمور منصور أوسو عم نبخرو من شأن بطهر وفتحنالو هوي من شأن يغير جو وريحتو يلي كلا خ.. (كلمة بذيئة) بكرا بتركس وكلشي ع لمزبلة".

    وتناقلت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي، (الثلاثاء)، فيديو لعناصر في ميليشيات النظام، تظهر تدمير مقبرة في بلدة حيان شمال حلب وحرق أحد القبور، بعد سيطرة قوات النظام على البلدة.

    يذكر أن "أبو علي الحارث زين العابدين درويش"، هو أحد قادة مجموعات ميليشيا "قوات النمر"، ويلقب من قبل مقاتلي الفصائل المقاتلة بـ "الأعور". 

    أخبار سوريا الساروت