الثلاثاء 18 شباط 2020 | 6:29 مساءً بتوقيت دمشق
  • "فيلق الشام" يترك خلفه وثائق سرية لتقع بيد النظام عقب انسحابه من أحد مقراته (فيديو)

    "فيلق

    تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، مقطعًا مصورًا بكاميرة هاتف جوال أحد عناصر قوات النظام، وثق ترك "فيلق الشام" مجموعة كبيرة من الوثائق السرية بما فيها أسماء ومعلومات عناصره لتقع بيد النظام، عقب انسحاب الفيلق من أحد مقراته، في ريف حلب الغربي.

    ويوضح مصور الوثائق بقاء المقر على حاله وعدم إخراج عناصر المقر لأي وثيقة، حيث يقرأ العنصر عددًا من الوثائق التي ضمت أسماء مقاتلين بالفصيل، وأخرى لأوامر تحريك آليات وسندات صرف رواتب.

    ورجحت مواقع محلية، أن يكون المقر المتداولة صوره في المنطقة الواقعة ما بين كفرناها وأورم الكبرى بريف حلب الغربي، حيث تضم تلك المنطقة التي سيطرت عليها قوات النظام السوري مؤخرًا عددًا من مقرات فيلق الشام.

    ووجه ناشطون اتهامات بالخيانة أو الاستهتار، بعد ترك هذه الوثائق التي تمكن النظام من كشف أسماء المقاتلين والطلاب الجامعيين، مما قد يعرض أقربائهم للملاحقة.

    يذكر أن النظام سيطر على معظم الريف الشمالي الغربي لحلب، بعد انسحاب الفصائل وتحرير الشام من عشرات القرى والبلدات. 

    أخبار سوريا فيلق الشام