الأحد 16 شباط 2020 | 9:48 مساءً بتوقيت دمشق
  • أنباء عن قرب إعلان هدنة في سوريا وحل "تحرير الشام"

    أنباء
    تعبيرية

    تداولت في الساعات الأخيرة، صفحات موالية وأخرى معارضة، أنباءً تفيد بإعلان هدنة بين النظام والمعارضة، من المتوقع أن يعلن عنها يوم الغد، كما تحدثت صفحات مقربة من تحرير الشام، بأن الهيئة ستعلن عن حل نفسها، وذلك في ضوء التفاهمات الروسية التركية.

    وتأتي هذه الأنباء، في ظل تصاعد الخلاف التركي-الروسي، بسبب تقدم النظام الكبير في منطقة خفض التصعيد، التي أقرها الجانبان في سوتشي.

    وقالت شبكات مقربة من الفصائل إن "المقاتلين انسحبوا بعد تطويق المنطقة واحتلال النظام لتلة شويحنة وقرية بابيص وقطع الطريق على منطقة ريف حلب الشمالي الغربي، وبسبب الضغط من جهة الشيخ عقيل اضطرت الفصائل المرابطة بالمنطقة للانحياز من عدة بلدات وهي "كفرحمرة، جمعية الزهراء، بيانون، حيان، حريتان، عندان، تل مصيبين، معارة الأرتيق، جمعية الهادي، بشقاتين، الهوتة، الليرمون، حريتان، الملاح، كفرداعل"، في حين ما تزال كل من: "كفرعمة، كفرتعال، تديل، بسرطون، عنجارة، القاسمية، قبتان الجبل، الشيخ عقيل" تحت سيطرة الفصائل.

    وواصل الجيش التركي إرسال تعزيزاته العسكرية إلى سوريا، بعد أن أمهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان النظام للانسحاب إلى خلف نقاط المراقبة التركية.

    وتواصل قوات النظام قضم ماتبقى من المناطق والتقدم على محور الشيخ عقيل بريف حلب للالتقاء بقوات النظام المتقدمة من قرية عويجل على الطرف الآخر، والتي بات يفصلها عن محور الشيخ عقيل 8 كيلومتر.

    أخبار سوريا هدنة