الأحد 16 شباط 2020 | 12:25 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة تركية تميط اللثام عن تفاصيل جديدة حول استهداف نقطة المراقبة التركية قرب "سراقب" وعلاقة روسيا به

    صحيفة

    كشفت صحيفة يني عقد التركية تفاصيل جديدة حول الهجوم الذي تعرضت له نقطة المراقبة قرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، وعلاقة روسيا به

    وأكدت الصحيفة في تقرير نشرته يوم أمس السبت أن الهجوم الذي وقع في الثالث من الشهر الحالي قرب سراقب وأدى إلى مقتل 5 جنود أتراك و3 متعاقدين مدنيين نفذته طائرة روسية وليس ميليشيات الأسد، مشيرةً إلى أن هذه النتيجة تم الحصول عليها بعد سلسلة من المراجعات والتحقيقات الفنية.

    ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري تركي قوله إن الأضرار التي لحقت بالرتل العسكري وسجلات الرادارات التي تم نشرها في المنطقة أكدت مسؤولية روسيا عن الهجوم و تبنيه من قبل نظام الأسد هدفه التمويه، مؤكداً أن بلاده أجرت اتصالات مع روسيا حول الموضوع.

    جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ألمح قبل أيام وللمرة الأولى عن مسؤولية روسيا عن الأضرار التي لحقت بالقوات التركية في إدلب، وأكد في تصريح عقب إجرائه اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي أنه تم بحث تطورات الأوضاع في إدلب مع "بوتين"، والتطرق على وجه الخصوص إلى الأضرار التي ألحقها النظام السوري وحتى روسيا بالقوات التركية.

    تركيا سوريا روسيا استهداف نقطة