السبت 15 شباط 2020 | 9:37 مساءً بتوقيت دمشق
  • خريطة: النظام يواصل تقدمه غرب حلب وتأمين الطريق الدولي M5

    خريطة:

    سيطرت قوات النظام، اليوم السبت، على البحوث العلمية ومنطقة الراشدين الأولى غرب مدينة حلب، خلال مواصلة عملياتها العسكرية لتأمين الطريق الدولي حلب-دمشق.

    ونشر حساب "خرائط حروب الشرق الأوسط"، خريطة توضح توزع السيطرة في ريف حلب الغربي.

    وكان النظام قد أحرز تقدماً كبيراً في المحور، بعد سيطرته على كفرناها وأورم الكبرى وأورم الصغرى، ليصل مشارف مدينة الأتارب الاستراتيجية.

    وكانت استعادة السيطرة على الطريق الدولي أولويةً قصوى لنظام الأسد منذ الأيام الأولى للحرب. وتعبّر الاستعادة البطيئة والمليئة بمنحنيات الصعود والهبوط، من نواحٍ كثيرة، عن مسار الحرب السورية التي أودت بحياة ما يقرب من نصف مليون شخص، وشرّدت نصف سكان البلاد.

    بدأ النظام السوري استعادة أجزاء من الطريق الدولي، ابتداءً من عام 2014، وذلك عندما انضمت روسيا إلى جانب نظام الأسد، وأسهمت على نحو أساسي في تحويل مسار الحرب لصالحه.
    وهكذا باتت الآن البلدات والمدن الواقعة على أجزاء من الطريق الدولي، ومنها منطقة الغوطة وضواحي دمشق، تحت الأنقاض بعد أن أجبرها الحصار الطويل والقصف المستمر على الاستسلام. كانت استعادة حلب بدعمٍ من روسيا، في ديسمبر/كانون الأول 2016، منعطفاً رئيساً في مسار الحرب.

     
    أخبار سوريا ريف حلب الغربي