السبت 15 شباط 2020 | 2:12 مساءً بتوقيت دمشق
  • لقاء مرئي مع "الجولاني" علق فيه على آخر المستجدات العسكرية

    لقاء

    أجرى الإعلامي المقرب من الفصائل المقاتلة "طاهر العمر"، لقاءً مع القائد العام لهيئة تحرير الشام، "أبو محمد الجولاني"، علق فيه على آخر المستجدات الميدانية في ريفي إدلب وحلب.

    واستهل العمر لقائه مع "الجولاني بسؤاله:

    -"ماهي أسباب تراجع المجاهدين في المعارك الأخيرة خلال الحملة العسكرية للإحتلالين الروسي والإيراني على المحرر" .

    قال الجولاني، بأن السبب الرئيسي في خسارة المناطق، عدم التنظيم الكافي، للفصائل، مؤكداً أن تحرير الشام هي الأكثر تنظيماً بنسبة 70%.

    -"هل دخل الأتراك بشكل فعلي في المعركة مع النظام المجرم".

    -الجولاني: "إن الأتراك معنيون في معركة إدلب، وهم دخلوا ليردّوا استهدافات النظام وروسيا على مقتل جنودهم"

    وفي معرض حديثه عن اتهامات للهيئة بمصادرة السلاح للفصائل، واعتقالات الثوار، نفى "الجولاني" أن يكون لديهم أي سلاح مصادر من المعارضة، نافياً أيضاً أن يكون هناك مساجين من الفصائل.

    وفي وقت تقول فيه الفصائل إن الهيئة تمنع الثوار من دخول المعارك، نفى "الجولاني" أن يكون هذا الأمر قد حصل، مشيراً إلى أنّ المعركة قوية والجميع يشارك الجميع فيها.

    يذكر أن الهيئة تسيطر على المساحات الأكبر من إدلب وريفها، وعارضت الهيئة أكثر من مرة دخول الفصائل بسلاحها الثقيل، من مناطق "درع الفرات".

    الجولانيطاهر العمرهيئة تحرير الشام